بهدف تطوير مفهوم الصيرفة الإسلامية

مصرف الصفا يمثل فلسطين في مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية

الأربعاء 09 مايو 2018 02:26 م بتوقيت القدس

مصرف الصفا  يمثل فلسطين في مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية

تركيا_8/5/2018: مثّل نضال البرغوثي المدير العام  لمصرف "الصفا الإسلامي" فلسطين  في إجتماع مجلس إدارة CIBAFI   في اسطنبول والذي انعقد على هامش المنتدى العالمي الثالث الذي أطلقه المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية "المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية عالمياً" تحت شعار "الوجه الجديد للخدمات المالية: إضطرابات، وفرص وتحديات متجددة"، بمشاركة أكثر من 350 شخصية من 37 دولة حول العالم .

وطلب البرغوثي من مجلس الإدارة دعم فلسطين في مجال التدريب واقترح أن يتم إيفاد مدربين من حملة الجوازات المسموح لهم بالدخول  إلى فلسطين لتقديم الدعم الفني والتدريب اللازم لتطوير الصيرفة الإسلامية في هذا السوق الواعد، من جانبه أبدى نائب رئيس المجلس محافظ بنك فيصل الإسلامي في مصر، استعداده  لتقديم كافة التسهيلات اللازمة للتدريب أو الدعم الفني اللازم من خلال بنك فيصل الإسلامي في مصر.

وجاءت مشاركة مصرف الصفا في المنتدى العالمي الثالث في إطار مساعيه لتقديم الخدمات المصرفية المتكاملة وفق أنظمة الصيرفة الإسلامية، والمساهمة في تطوير مفهوم الصيرفة الإسلامية في فلسطين، إضافة إلى ترسيخ موقع قطاع الصيرفة الإسلامية الفلسطيني على مستوى العالم.

 وأكد نضال البرغوثي مدير عام مصرف الصفا الإسلامي، أن مشاركة المصرف في أعمال المنتدى تأتي في إطار استشراف المستقبل للصناعة المصرفية الإسلامية وتبادل الخبرات مع المؤسسات المصرفية الإسلامية المشاركة، بما يسهم في تطوير القطاع المصرفي الإسلامي عالميا ومحليا في فلسطين، مشيراً إلى أن مصرف الصفا ممثلا بمديره العام السيد نضال البرغوثي انضم إلى عضوية مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية وهو العضو الوحيد الممثل لفلسطين.

وأشار البرغوثي أن المؤتمر ناقش مجموعة من القضايا التي تشكل مثار اهتمام للمصارف الإسلامية خلال الجلسات المنعقدة، وخاصة موضوع بيئة الأعمال الإقليمية وكيفية تقديم خدمات مصرفية إسلامية من خلال نظام متكامل من الشراكات الإلكترونية، مؤكداً على أهمية الاستفادة من تجارب المصارف الإسلامية الأخرى التي تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا القطاع الواسع .

وخلال جلسات المؤتمر ناقش المشاركون مجموعة من القضايا التي تهدف إلى تطوير سياسة المصارف والمؤسسات الإسلامية، حيث ركزت الجلسة الرئيسة على كيفية بقاء الهيئات التنظيمية ذات الصلة في بيئة اقتصادية متغيرة تتضمن العديد من الاضطرابات والتطورات التكنولوجية، وطبيعة دور الجهات التنظيمية في ظل الاضطرابات المستجدة في القطاع المالي، وردود فعل المدراء التنفيذيين على التغييرات والتحولات، ومدى تأثيرها على سلوكيات القادة والاستخدام الأمثل للموارد، وكيفية تقديم خدمات مصرفية إسلامية من خلال نظام متكامل من الشراكات الإلكترونية، هذا بالإضافة إلى مناقشة مستقبل الوظائف والمهارات والأجور، والمهارات المطلوبة حديثاً للبقاء في سوق العمل، وكيفية التعامل مع الابتكارات المالية والاضطرابات من وجهة نظر شرعية.

يذكر أن المنتدى نظم بالشراكة مع الوكالة التركية لمراقبة وتنظيم العمل المصرفي في فندق رافلز باسطنبول، واستمرت أعماله على مدار يومين متواصلين، وقد حضر المؤتمر أعضاء المجلس العام ونخبة من  كبار خبراء المالية الإسلامية في العالم، ومؤسسات التنمية متعددة الأطراف، والهيئات التنظيمية الدولية والوطنية، وصانعي السياسات، والأوساط الأكاديمية .

 

 

 

 


رام الله / الاقتصادية