المشروبات الوطنية تتبرع بأثاث ومعدات مكتبية لصالح جمعية أصدقاء مرضى السكري في طولكرم

الأحد 13 مايو 2018 08:25 ص بتوقيت القدس

المشروبات الوطنية تتبرع بأثاث ومعدات مكتبية  لصالح جمعية أصدقاء مرضى السكري في طولكرم

تبرعت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي بمجموعة من الأثاث المكتبي والمعدات لصالح جمعية أصدقاء مرضى السكري (حياة)؛ التي تستعد لبدء أعمالها في مقرها الدائم في محافظة طولكرم.

واشتمل التبرع المقدم من الشركة على عدد من الأدوات المكتبية والأثاث من أجل سد جزء من نواقص المعدات التي تحتاجها الجمعية، والتي تقدم خدماتها لمرضى السكري في محافظة طولكرم وقضائها إضافة إلى المرضى من المحافظات المجاورة.

وأكد عماد الهندي مدير عام الشركة أن دعم جمعية (حياة) يأتي في سياق التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه أبناء الوطن، ولا سيما في سياق دعم المؤسسات والجمعيات الأهلية والمجتمعية، وخدمة الشرائح المختلفة في كافة أماكن تواجدهم، مشددا على اهتمام الشركة بدعم مرضى السكري في فلسطين والاطلاع على احتياجاتهم خاصة المرضى الأطفال، في ظل ما تعانيه الأسر الفلسطينية ذات الدخل المحدود من تكبد لتكاليف العلاج.

وقال الهندي أن مساهمة الشركة تأتي من منطلق أهمية دور القطاع الخاص وواجبه في التفاعل مع شريحة مرضى السكري ودعم المؤسسات التي تعنى بها وتنظم الحملات التوعوية المتخصصة بهذا المرض الذي يشهد انتشارا واسعا في المجتمع المحلي، وأشاد الهندي بدور جمعية أصدقاء مرضى السكري التي تعد جمعية إنسانية تقدم الخدمات الطبية والتوعوية لمرضى السكري، وتخفف العبء المالي واللوجستي الذي يقع على المريض مقابل إجراء الفحوصات اللازمة.

من ناحيته، ثمن محمد بدران رئيس جمعية أصدقاء مرضى السكري تبرع شركة المشروبات الوطنية لتأثيث الجمعية، مشيدا بسرعة الاستجابة وتقديم الدعم، وأضاف بدران: "أتقدم بالشكر للمشروبات الوطنية التي كانت من أولى المؤسسات والشركات الوطنية الداعمة لنا، ما يمكننا من تنفيذ خطوة أولية هامة تتمثل في إيجاد مقر ثابت للجمعية، من أجل تسهيل عملها وتوفير عيادة الإسعاف المتخصصة بمرض القدم السكرية الذي يحتاج إلى متابعة دورية ومكثفة".

وأشار بدران إلى أن جمعية (حياة) التي تأسست في العام 2011 على يد مجموعة من الأهالي؛ تقدم الخدمات التوعوية والتثقيفية لمرضى السكري، خاصة مرضى النوع الأول لمرض السكري من الأطفال والشباب، مضيفا أن الجمعية تسعى لتأهيل فئة الشباب من الجنسين وتثقيفهم حول المرض ليكونوا أصحاب رسالة، وخلق الوعي لديهم حول حقوقهم في العمل، بالإضافة إلى مناقشة الإشكاليات المجتمعية التي تواجه مريضات السكري من الفتيات عند إقبالهم على الزواج، كما تعمل الجمعية على تعزيز ثقافة العمل التطوعي لدى الشباب من خلال التشبيك مع المؤسسات الأهلية، والعمل الميداني من خلال تنظيم المحاضرات التثقيفية بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي.


رام الله / الاقتصادية