" محميات فلسطين " يحتفل باليوم الدولي للتنوع البيولوجي

الثلاثاء 22 مايو 2018 10:07 ص بتوقيت القدس

أكد موقع " محميات فلسطين" الالكتروني على أهمية اليوم الدولي للتنوع البيولوجي الذي يصادف يوم غدا، ويحمل شعار لعام 2018  " الاحتفال بــ 25 عاما من الجهود في حماية التنوع البيولوجي " وذلك بمناسبة مرور 25 عامًا على دخول اتفاقية التنوع البيولوجي حيز التنفيذ، وتسليط الضوء على الإنجازات التي تم إحرازها في تحقيق الأهداف على المستويين الوطني والعالمي.

وأشارت مدير موقع محميات فلسطين أكرام قطينة ، بأنه خلال السنوات الماضية تم العمل بالشراكة مع المؤسسات الحكومية ومؤسسة هانس زايدل الألمانية  في مجال مناطق التنوع الحيوي والمحميات الطبيعية الفلسطينية .

وأضافت بأننا خلال الأعوام الماضية نظمنا عدد من الفعاليات المحلية للتعرف على مناطق التنوع الحيوي والمحميات الطبيعية ، والمهددات التي تحيط بها ، بالإضافة الى التعرف على الأنواع النباتية والحيوانية والطيور وإطلاق بعض الطيور وتحجيلها وعدد من الأفاعي في داخل المحميات، وكيفية العمل على حمايتها .

وذكرت قطينة ، بأن الفعاليات المجتمعية حملت شعار " "خلينا نعرفها اكتر " بهدف التعرف على المحميات ، ثم حملت شعار" نظافة المحميات مسؤوليتنا" للتدخل إيجابيا و إشراك المجتمع في حمايتها وتنظيفها .

وبينت بأن عدد المحميات التي تمت زيارتها خلال عام 2017 من خلال موقع mahmiyat.ps وبدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية ، بلغت 23 محمية بمشاركة ما يقارب 1700 فرد بنسبة 43 % من الإناث و57 % من الذكور ، إذ أن 40 % من المشاركين كانوا مستكشفين وباحثين ومصورين واعلاميين وطلبة جامعات ومدارس وموظفي في المؤسسات الرسمية والأهلية والخاصة ينحدرون من مناطق غزة ، جنين ، بيت لحم ، نابلس ، رام الله ، قلقيلية ، طولكرم ، طوباس ، الخليل ، سلفيت والقرى القريبة من المحميات.

ويذكر بأن التنوع الأحيائي - أو التنوع البيولوجي (biodiversity) - هو المصطلح الذي يُطلق على تنوع الحياة على الأرض والأنماط الطبيعية التي تُشَكِّلها. إن التنوع البيولوجي الذي نراه في يومنا هذا ما هو إلا ثمرة مليارات السنين من التطور، والذي تشكل نتيجة للعمليات الطبيعية، والتأثير الحادث بفعل البشر. إنه يُشكل شبكة من الحياة التي نشكل نحن جزءاً لا يتجزأ منها و نعتمد عليها بصورة كاملة


رام الله / الاقتصادية