مددت خطوط جديدة للصرف الصحي ولتصريف مياه الأمطار

بلدية غزة تدعو لعدم رمي الأوساخ والقاذورات في شبكات الصرف الصحي

السبت 22 سبتمبر 2018 10:47 ص بتوقيت فلسطين

بلدية غزة تدعو لعدم رمي الأوساخ والقاذورات في شبكات الصرف الصحي

دعت بلدية غزة المواطنين في المدينة لعدم رمي القاذورات والأوساخ في شبكات الصرف الصحي لمنع انسدادها وطفح الصرف الصحي في الشوارع والمناطق السكنية والحفاظ على الصحة البيئية في المدينة .

وقال مدير عام المياه والصرف الصحي في البلدية م . رمزي أهل إن قيام بعض المواطنين برمي القاذورات في شبكات الصرف الصحي يتسبب في طفح الصرف مناهل الصرف الصحي لاسيما في المناطق المزدحمة بالسكان والتي يوجد بها ضغط على الشبكات.

وأضاف أن طواقم الصرف الصحي الميدانية تعمل بثلاث ورديات وحتى الساعة 11 ليلاً لمعالجة مشاكل طفح الصرف الصحي واستقبال شكاوي المواطنين التي ترد عبر بوابات التواصل الإلكترونية والرقم المختصر 115 .

وبين أنه تم تركيب نحو ( 2500) متر من خطوط الصرف الصحي الجديدة في حي الزيتون ومناطق أخرى مختلفة من المدينة، و(265) منهلا ، و(400) مترا من خطوط تصريف مياه الأمطار، و( 8) مصارف لتصريف مياه الأمطار .

وأوضح أن طواقم الدائرة عالجت خلال شهر آب/ أغسطس الماضي نحو ( 1450) إشارة طفح صرف صحي في مناطق مختلفة من المدينة، وتعزيل ( 1000) مصرف لمياه الأمطار، بالإضافة إلى كسح ( 122) بئرا للصرف صحي،  وتنفيذ (50) عملية صيانة لخطوط ومناهل الصرف الصحي، وتركيب ( 51) حلقة وغطاء منهل .

وأكد أن أزمة الكهرباء تؤثر بشكل كبير على عمل محطات الصرف الصحي في المدينة حيث تحتاج تلك المحطات لتيار كهربائي بشكل مستمر لضخ المياه لمحطة المعالجة جنوب المدينة، موضحاً أن البلدية لجأت لتشغيل محطات الصرف الصحي بمولدات الكهرباء لمنع حدوث أزمة بيئية وصحية في المدينة .

وبين أن كمية مياه الصرف الصحي التي تصل للمحطات ويتم ضخها لمحطة المعالجة تصل في الوضع الطبيعي وقبل أزمة الكهرباء الحالية لنحوـ 70 ألف كوب يومياً وتسببت أزمة الكهرباء ونقص الوقود بتوقف المحطة المعالجة بشكل شبه كامل.

وكانت دائرة العلاقات العامة والإعلام في البلدية قد دعت المواطنين في المدينة لإرسال الشكاوي التي تتعلق بخدمات البلدية ومنها طفح الصرف الصحي عبر بوابات التواصل الإلكترونية ومنها: الرقم المختصر 115، وصفحة البلدية على موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك )، وموقع البلدية على الإنترنت، وتطبيق بلدية غزة على الهواتف الذكية.


غزة / الاقتصادية