"كوول نت" توقع مذكرة تفاهم لتطوير خدمات الإنترنت والاتصالات لصالح "المشروع الإنشائي العربي"

الأحد 28 أكتوبر 2018 01:10 م بتوقيت فلسطين

وقّعت شركة "كوول نت لخدمات النطاق العريض" مذكرة تفاهم مع جمعية المشروع الإنشائي العربي في أريحا، وذلك بهدف تحقيق التعاون المثمر بين الجهتين وتطوير خدمات الإنترنت والاتصالات في الجمعية.

وجرى توقيع الاتفاقية في فرع الشركة القائم بمدينة أريحا بحضور كل من السيد هاني العلمي المدير العام لشركة "كوول نت"، والسيد عماد جار الله المدير العام للمشروع الإنشائي، إضافة إلى حضور كل من السيدة إسراء برهم مديرة فرع "كوول نت" في مدينة أريحا.

وبيّن هاني العلمي أن هدف المذكرة يتمثل بفتح آفاق التعاون والشراكة الاستراتيجية فيما يخص تطوير البنية التحتية لخدمات الاتصالات في "جمعية المشروع الإنشائي العربي"، مؤكدا استعداد شركة "كوول نت" لتقديم الدعم التقني والاستشارات اللازمة في مجال الاتصالات والشبكات، بالإضافة لتقديم الانترنت المجاني وبسرعة فائقة من أجل رفع الكفاءة الإنتاجية في المشروع الإنشائي الذي يهتم بخدمة المجتمعات الريفية ويوفر أفضل وأجود المنتجات للمستهلك المحلي.

كما قال العلمي أن هذه الاتفاقية تأتي التزاما من الشركة بمسؤوليتها المجتمعية تجاه المؤسسات الأهلية والمجتمعية والجمعيات والمشاريع التي تخدم المواطن الفلسطيني، وتوفر فرص العمل لشريحة كبيرة من أبناء المجتمع لاسيما المرأة، وهي مسؤولية يتوجب على كافة هيئات القطاع الخاص الالتزام بها، مشيرا إلى أن المذكرة تشمل تطوير البنية التحتية لخدمات الاتصالات الداخلية في جمعية المشروع الإنشائي، إضافة إلى تقديم الاستشارات الفنية اللازمة من قبل شركة "كوول نت"، وتركيب كافة المعدات اللازمة بالإضافة إلى تشغيلها وصيانة الشبكة الخاصة وتطوير وتسويق الموقع الإلكتروني التابع للمشروع.

بدوره، قال عماد جارالله المدير العام للمشروع الإنشائي العربي في أريحا، إن إدارة المشروع تطمح من خلال توقيع مذكرة التفاهم مع شركة كول نت لخدمات النطاق العريض؛ أن تؤسس لعلاقة وشراكة استراتيجية راسخة تستند إلى تطوير البنية التحتية لخدمات الاتصالات الداخلية والشبكات والإنترنت وحمايتها، وتقديم الدعم الفني والإسناد لها داخل حرم جمعية المشروع الانشائي العربي، كما بين جار الله أن الإدارة تسعى من خلال هذا المشروع إلى تسويق الموقع الإلكتروني وإطلاع المواطن الفلسطيني على فعاليات ونشاطات المشروع، آملا بأن تسهم الاتفاقية في سد ثغرات تطوير البنية التحتية ومواكبة العصر وتطوره.

وأضاف جار الله أن المشروع الإنشائي العربي قد خطى في الآونة الاخيرة خطوات صاعدة وراسخة، من خلال إجراء نقلة نوعية على جميع الأصعدة؛ الإنتاجية والتسويقية والهيكلية، حيث أصبح المشروع على خريطة الجمعيات الرائدة، منوها إلى أن جمعية المشروع الانشائي العربي تعتبر من أقدم الجمعيات الفلسطينية غير الربحية وغير الحكومية في مدينة أريحا، حيث تستمد الجمعية صمودها من صمود الشعب الفلسطيني.


رام الله / الاقتصادية