الكيالي: المنحة القطرية تغطي ثلث رواتب الموظفين فقط

السبت 05 يناير 2019 07:58 م بتوقيت فلسطين

الكيالي: المنحة القطرية تغطي ثلث رواتب الموظفين فقط

الكيالي: المنحة القطرية تغطي ثلث رواتب الموظفين فقط

قال وكيل وزارة المالية في غزة يوسف الكيالي، اليوم السبت إن المنحة القطرية التي تصرف لموظفي القطاع، تغطي ثلث رواتب الموظفين فقط.

وأوضح بان المنحة القطرية جاءت لتحسين نسبة الصرف وليس لصرف رواتب كاملة للموظفين.

وقال إن شرط مبلغ المنحة القطرية 10 مليون دولار أن تصرف فقط على المستفيدين من المنحة، مشيرا إلى أن الأسماء خارج المستفيدين تصرف لهم الوزارة من الإيرادات.

وأوضح قائلا: تقدمنا بجميع اسماء الموظفين على الكادر المدني بالإضافة لكادر من الشرطة والخدمات الطبية وتقدمنا ب32 الف موظف وتم الموافقة على 27 الف موظفا".

ولفت إلى أن هناك 5 مليون دولار من المنحة القطرية تصرف على الاسر الفقيرة، مشيرا إلى أن فاتورة رواتب موظفي غزة 32 مليون دولار شهريا.

وأضاف الكيالي خلال لقاء متلفز على فضائية الاقصى:" الوزارة في غزة تمر بأزمة مالية منذ 6 سنوات الأمر الذي أثر سلبا على قضية رواتب الموظفين، كاشفا بأن "الايرادات طوال هذه الفترة كانت تصل إلى حوالي 15 مليون شيكل شهريا".

واشار الى انه ومنذ وجوده في وزارة المالية وهي تمر بأزمة مالية، مضيفا  " بعد توقيع  اتفاق الشاطئ وتنكر حكومة الوفاق لمسؤولياتنا دخلنا أزمة مالية كبيرة".، موضحا أنه  وبعد تسليم المعابر حدث انخفاض كبير جدا في الايرادات.

وأوضح قائلا:" شرط المنحة القطرية ان تصرف من البريد وهناك موظفين لديهم التزامات لدى البنوك ومن باب المساواة بين غير المستفيدين من المنحة أن يتقاضوا رواتبهم من البنك والمستفيدين يتقاضوا من البريد ولكن البنك خصم قيمة الالتزام من رواتب الكفلاء".

ولفت إلى أنه عند وصول أموال المنحة القطرية نصرفها مباشرة ولا علاقة لذلك بيوم الجمعة والسبت.

وبين الكيالي أن الـ 5 مليون دولار المتبقية من المنحة القطرية مخصصة للأسر الفقيرة والمحتاجة، ونحن لا نتدخل في كيفية صرفه حيث ان وزارة التنمية الاجتماعية هي المختصة بذلك.

وأشار إلى أن احتياجات الوزارات كبيرة جدا حيث ان احتياجات وزارة الصحة من الادوية لـ40 مليون دولار فقط.

ونوه إلى أن ادارة الازمة المالية من 2014 للان ادارة معقدة، وهناك ديون للقطاع الخاص بقيمة 100 مليون شيكل.

وتابع الكيالي:" هناك حصة من المساعدات الدولية التي يشترط فيها الممول ان تصل لغزة مثل الأدوية وغيرها أما المنح التي تصل لحكومة رام الله لا يحول منها شيء لغزة".

ولفت إلى أن السلطة تحصل ضرائب من غزة بقيمة 130 مليون دولار شهريا.

وقال:" نتعامل بمعايير ثابتة ولا يوجد صرف مستحقات لأي موظف مهما علا شأنه  إلا من داخل لجنة مختصة لأصحاب الأمراض الخطيرة، وأجزم بأنه لم يتم صرف مستحقات أي موظف نقداً".

وأضاف الكيالي: "لم اكن عضو في اللجنة الادارية القانونية والتي انجزت ووصلت لاعتماد 20 الف موظف على كادر السلطة الوطنية ولكن لم ينفذ شيء".

في سياق اخر، قال الكيالي: من خلال زياراتنا لمصر تم فتح باب التجارة معهم، كثير من البضائع لا تدخل عن طريق الاحتلال تدخل عن طريق مصر وتحقق نوعاً من الإيراد يساعدنا في الحد من الأزمة.


الاقتصادية - غزة