الحمدالله يتعهد بضمان مستحقات موظفي السلطة الفلسطينية "المحسومة" بقطاع غزة

الإثنين 14 يناير 2019 09:52 م بتوقيت فلسطين

الحمدالله يتعهد بضمان مستحقات موظفي السلطة الفلسطينية

تعهد رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور رامي الحمدالله اليوم الإثنين، بضمان حقوق ومستحقات ورواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، مؤكدا بأن ما تم اتخاذه من إجراءات على رواتب الموظفين بغزة، واقتطاعه محفوظ لهم كاملاً".

وكشف الحمدالله في حوار لـ "دنيا الوطن"، عن أن قانون التقاعد المبكر الجديد سيُطبق على جميع الفئات التي ينطبق عليها شروط التقاعد المبكر في فلسطين، مشيرا الى أنه "لا فرق بين رواتب موظفي الدولة في قطاع غزة أو الضفة أو القدس".

واتهم حركة حماس بانها "تعمل على ترسيخ قناعة لديها بأن واقع قطاع غزة المأساوي، بسبب انخفاض تمويل السلطة من 115 مليون دولار إلى 96 مليون دولار".

وأوضح أنه "في العام قبل الماضي، لم يكن هناك أزمة مالية تدفعنا لعدم دفع الرواتب، لكن وبسبب مسؤولية الاحتلال المباشرة على أموال "المقاصة" منع تحويلها إلى خزينة وزارة المالية لمدة ثلاثة أشهر، فاضطررنا لدفع 60% من الراتب لفترة الأشهر الثلاثة وفور تحويل أموالنا إلى الخزينة، قمنا بدفع النسبة المتبقية للموظفين في كل الوطن".

وتابع : "نعمل على ألا تؤثر أي فجوات تمويلية على رواتب الموظفين"، مبينا أنه "خلال الأعوام الست الماضية، لم تتأخر الرواتب عن موعدها إلا في الحالة التي جئت على ذكرها سابقًا، عدا ذلك فلن يكون هناك أي إشارات على تأخير رواتب الموظفين خلال العام الجديد".


الاقتصادية - غزة