منظمة الصحة العالمية: مشاريع لتحسين الأنظمة الصحية في فلسطين

الأربعاء 23 يناير 2019 09:41 ص بتوقيت فلسطين

منظمة الصحة العالمية: مشاريع لتحسين الأنظمة الصحية في فلسطين

كشفت منظمة الصحة العالمية عن إطلاقها مشروعا لمدة عامين لتحسين الأنظمة الصحية في فلسطين بدعم من التعاون الإيطالي, من أجل تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

وسيسهم المشروع في "تحسين النظم الصحية من أجل تحقيق التغطية الصحية الشاملة"، وستعزز منظمة الصحة العالمية بقيادة وزارة الصحة الفلسطينية، استمرارية تقديم الخدمات المعتمدة على القرارات المدعومة بالأدلة.

وستركز المنظمة على معالجة الثغرات المتبقية في مجال الصحة النفسية، وإطلاق وتعزيز مبادرة رعاية حديثي الولادة المبكرة، وتقوية طرق التحويل للمرضى الأكثر عرضة للخطر، من خلال تعزيز قدرة النظام الصحي على تقديم خدمات صحية ذات جودة.

وأعرب مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في الضفة الغربية وغزة جيرالد روكينشاوب عن شكره للتعاون الإيطالي، قائلا: "نحن ممتنون للتعاون الإيطالي لدعمهم المالي الذي سيساعدنا على تقوية النظام الصحي الفلسطيني من أجل تحقيق التغطية الصحية الشاملة".

وأضاف إن هذا المشروع سيكمل بفعالية الأنشطة الأخرى لوزارة الصحة الفلسطينية ولمنظمة الصحة العالمية التي تهدف إلى دعم التنمية الصحية في الضفة الغربية وغزة.

بدوره، قال القنصل العام الإيطالي في القدس فابيو سوكولوفيتش: "يعد دعم وتقوية النظام الصحي الفلسطيني أحد أولويات التعاون الإنمائي الإيطالي في فلسطين، والنظام الذي يمكن أن يوفر تغطية صحية شاملة ضرورية لرفاهية السكان".

وأضاف أن إيطاليا ملتزمة بشدة ببناء القدرات والمؤسسات الفلسطينية، في ظل إقامة دولة فلسطينية في المستقبل ضمن إطار حل الدولتين.

من جهتها، قالت مديرة الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي في القدس كريستينا ناتولي إن "هذه المبادرة مع منظمة الصحة العالمية هي جزء من استراتيجيتنا لتعزيز النظام الصحي الفلسطيني ووزارة الصحة الفلسطينية ضمن مساهمة عامة قدرها 36 مليون يورو".

وأضافت إننا نقوم ببناء مستشفيين في دورا وحلحول من خلال قرض ميسر بقيمة عشرة ملايين يورو، ونحن نشارك في برنامج PEGASE الأوروبي الذي يهدف إلى دعم المستشفيات الستة في القدس الشرقية". حسبما أفادت وكالة وفا.

وسيسهم مشروع تحسين النظم الصحية من أجل تحقيق التغطية الصحية الشاملة في بناء قدرة النظام الصحي الفلسطيني على الصمود والاستجابة لتلبية احتياجات الفلسطينيين وفقا لظروفهم واحتياجاتهم المختلفة.

 


وكالات / الاقتصادية