استنفرت طواقمها وأعلنت حالة الطوارئ

بلدية غزة تفتح الشوارع المغلقة بفعل العدوان الإسرائيلي

الأربعاء 27 مارس 2019 09:03 ص بتوقيت فلسطين

بلدية غزة تفتح الشوارع المغلقة بفعل العدوان الإسرائيلي

شرعت طواقم لجنة الطوارئ في بلدية غزة، بفتح الشوارع المغلقة بركام المنازل والمباني المدنية المدمرة، جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي لمناطق مختلفة من المدينة.

وذكرت لجنة الطوارئ، أنها استنفرت طواقمها منذ بداية العدوان الإسرائيلي على مدينة غزة، للتعامل مع آثاره أولاً بأول، ولضمان استمرار تقديم الخدمات الأساسية لسكان المدينة، على مدار الساعة، وعدم توقفها بأي شكل من الأشكال.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي، أن طواقم البلدية بدأت العمل منذ اللحظة الأولى لقصف الاحتلال الإسرائيلي، وفق حالة الطوارئ التي أعلنها رئيس البلدية م. نزار حجازي، وشرعت بفتح الشوارع المغلقة وأبرزها شارع عمر المختار مقابل منتزه البلدية، وشارع شارل ديغول مقابل قصر الحاكم، والشوارع المحيطة بميدان مسجد فلسطين.

وأشارت إلى قيامها بالتنسيق ميدانيًا مع الجهات ذات العلاقة كافة، ولا سيما جهاز الدفاع المدني ووزارة الداخلية والأمن الوطني وشركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة ووزارة الصحة، لضمان تقديم أفضل خدمة للمواطنين في وقت العدوان.

وبينت أن وحدة المعلومات والشكاوى في البلدية، استقبلت ولا تزال تستقبل اتصالات المواطنين عبر رقم الطوارئ المختصر (115)، منذ بداية العدوان، فيما عملت مرافق البلدية بشكل طبيعي صباح اليوم، واستقبلت الدوائر الإدارية المراجعين بالشكل المعتاد.

وأهابت البلدية بالمواطنين الكرام ضرورة الابتعاد عن أماكن القصف والدمار حفاظًا على سلامتهم، والإبلاغ عن أي مشكلة قد تواجههم في تلقي الخدمات الأساسية بالاتصال على رقم الطوارئ 115، أو عبر بوابات التواصل المختلفة.

وكانت بلدية غزة قد أعلنت حالة الطوارئ فور بدء العدوان ووجهت طواقمها لفتح الشوارع وجمع النفايات والاستمرار في إمداد المواطنين بالمياه والخدمات الأساسية الأخرى. 

 

غزة / الاقتصادية