تطوير الصناعة والتنمية المستدامة تتصدران مباحثات غرفة محافظة الخليل مع وزير الاقتصاد

الإثنين 22 أبريل 2019 08:58 ص بتوقيت فلسطين

تطوير الصناعة والتنمية المستدامة تتصدران مباحثات غرفة محافظة الخليل مع وزير الاقتصاد

بحثت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل مع معالي وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي عدة ملفات تتعلق بتطوير الصناعة الفلسطينية وزيادة الصادرات إلى الخارج، وتحقيق التنمية المستدامة من خلال التركيز على المشاريع الاقتصادية الحيوية والتنموية، إضافة إلى تعزيز دور القطاع الخاص للنهوض بالاقتصاد الوطني.

وفي كلمته الترحيبية، أكد رئيس غرفة محافظة الخليل عبده ادريس على أهمية هذا اللقاء -الذي يعتبر الأول من نوعه منذ تسلم حكومة الدكتور محمد اشتية أعمالها- منوهاً إلى أن أولى خطوات التنمية المستدامة هو التعاون والشراكة الحقيقية بين القطاعين الخاص والعام من خلال تبادل وجهات النظر والتركيز على المشاريع الحيوية والتنموية وإزالة العراقيل أمام القطاع الخاص لإقامة المشاريع الاقتصادية مما يساهم في النهوض بالاقتصاد الوطني ككل.

وأكد ادريس أن إستراتيجية مجلس إدارة الغرفة التجارية باتجاه تحقيق تنمية حقيقية هي الاعتماد على الأبحاث الاقتصادية والتنموية والأرقام والإحصائيات التي يتم البناء عليها.

وطرح أعضاء مجلس الإدارة والدير العام عدة قضايا أبرزها: ضرورة  تكاتف الجهود لإنشاء مناطق صناعية وحرفية، مما يساعد على تشجيع الصناعة المحلية وزيادة التصدير إلى الخارج في ظل توفير بيئة مناسبة للمنشآت الصناعية خاصة في محافظة الخليل، وتعزيز دور القطاع الخاص ليكون له بصمة خاصة في هذا الملف، إضافة إلى مشروع طريق واد النار حيث قدمت الغرفة التجارية مقترحاً عملياً يوفر استنزاف الوقت والجهد والمال لمرتادي هذا الطريق الحيوي، وتم التعريج على ضرورة العمل على تنفيذ إستراتيجية وطنية لحماية المنتج الوطني، والتركيز على رأس المال البشري، كما طالبوا بالعمل على فتح شارع السهلة الذي يعتبر أحد الشرايين المهمة للبلدة القديمة في الخليل من أجل تعزيز صمود الأهل والتجار فيها.

أما معالي وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي فأكد أن الحكومة الفلسطينية جاءت لتخدم الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته، ونوه إلى ضرورة تكاتف الجهود لتخطي الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية، مؤكداً أن توجه القيادة الفلسطينية خاصة سيادة الرئيس محمود عباس هو التركيز على الصناعة الوطنية والتصدير إلى الخارج وبناء المدن الصناعية وإزالة جميع العقبات أمام القطاع الخاص لتحقيق تنمية مستدامة، إضافة إلى الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة، وهذا ما سيتم العمل عليه بالتعاون مع القطاع الخاص، وستكون الأولوية للمشاريع القابلة للتنفيذ الفوري.

وشكر العسيلي غرفة محافظة الخليل على جهودها في تحقيق التنمية المستدامة، مؤكداً أن أبواب الوزارة مفتوحه أمام الجميع لما فيه المصلحة العامة وتحقيق التنمية المستدامة.

 

 


الخليل / الاقتصادية