الذهب.. استراحة محارب ولكن إلى متى؟

الخميس 16 مايو 2019 11:03 ص بتوقيت فلسطين

الذهب.. استراحة محارب ولكن إلى متى؟

تراجعت قوة الارتفاع في الذهب يوم أمس وشهدنا بعض الارتداد المحدود إلى مستويات 1293 دولار للأونصة وسط تحسن محدود شهدناه في مشاعر الأسواق وعمليات جني أرباح على المدى القصير دفعت بالمعدن الأصفر إلى التخلي عن مستويات 1300 التي كان قد وصلها الاثنين.

التحسن في مشاعر الأسواق جاء مع بعض الهدوء في الحرب التجارية ما بين الولايات المتحدة والصين حيث احتوت الاسواق التأثير للخطوات الحالية التي تم فرضها من الطرفين سواء بتنفيذ رفع التعرفة الجمركية الامريكية على مجموعة من الواردات الصينية أو رد الفعل لاانتقامي من الصين بالاعلان عن فرض تعرفة جمركية على بضائع أمريكية.

ومع بعض الهدوء في عاصفة الحرب التجارية شهدنا تحسن في أداء مؤشرات الأسهم الأمريكية يوم أمس لنشهد معها تراجع في اسعار الذهب ولكن لا يمكن اعتبار هذه المرحلة إلا فترة استراحة محارب قبل أن نشهد من جديد تجدد الحركة القوية على الذهب والتي تبقى مرهونة بأي تجدد في الاخبار حول تقدم المفاوضات الامريكية الصينية.

التحسن في أسواق الأسهم قد لا يكتب له الحياة طويلا في ظل النظرة الفنية السلبية لمؤشرات الأسهم والتي تظهر أن تحسن الأمس قد لا يتخطى كونه انتفاضة لقط ميت قبل أن تعود هذه المؤشرات للهبوط في ظل المخاوف من انعكاسات الحرب التجارية على أداء الشركات خلال الفترة المقبلة.

إلا ان الحرب التجارية قد لا تكون السبب الوحيد الذي سيدفع بالحركة على الذهب، حيث يجب على المستثمرين في الذهب ترقب الخطوات التالية للفيدرالي الأمريكي ومستقبل السياسة النقدية في الولايات المتحدة والتي يمكن أن تكون مرتكزا جديدا لتحرك الذهب خلال الفترة المقبلة وقد ترسم ملامح اتجاه الذهب العام خلال النصف الثاني من هذا العام.

في الفترة الحالية يبقى الأهم فنيا ترقب بعض مستويات الدعم والمقاومة التي من شأنها أن تشكل مفاصلا تحمل أهمية كبيرة في تحديد اتجاه الذهب القادم.

حيث أن عودة الذهب من جديد إلى مستويات أعلى من 1300 وتحديدا اختراق مستوى المقاومة عند 1303 من شأنه أن يفتح الطريق امام تجدد العزم للاتجاه الصاعد على الذهب وقد نشهد معه ارتفاعا قويا للمعدن الاصفر تجاه مستوى المقاومة التالي عند 1310 والذي سيكون بدوره مرتكزا للتحرك التالي للذهب.من جانب آخر فغن أي هبوط إلى ما دون مستوى 1288 من شأنه أن يعيد النظرة إلى مرحلة الثبات التي استقر بها الذهب لفترة من الزمن ما بين 1277 إلى 1288 والتي تعتبر الساحة التي سيستخدمها الذهب لقضاء فترة استراحة المحارب قبل أن يعود من جديد للبحث عن اتجاه

 

بقلم: الحسن علي بكر، المدرير الاقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لمجموعة ICM.com.


بقلم: الحسن علي بكر