بتمويل سعودي قيمته 5 مليون دولار: الإعلان عن انطلاق العمل لتطوير البنية التحتية الرياضية بغزة

الأربعاء 12 يونيو 2019 10:08 ص بتوقيت فلسطين

بتمويل سعودي قيمته 5 مليون دولار: الإعلان عن انطلاق العمل لتطوير البنية التحتية الرياضية بغزة

أعلن عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، عن انطلاق العمل لتطوير البنية التحتية الرياضية بدعم من المملكة العربية السعودية عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي( (UNDP.
جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته مؤسسة أمواج الإعلامية الرياضية مساء أمس الاثنين في مدينة غزة؛ لتوقيع العقود لبدء المشاريع مع الشركات المنفذة لتطوير 5 ملاعب وهي ( إستاد خان يونس، الدرة، فلسطين، اليرموك، بيت حانون) بقيمة 5 ملايين دولار مقدمة من المملكة العربية السعودية.
وحضر الحفل، باسل ناصر المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وعدنان أبو حسنة ممثل وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين ” الأونروا ”، وم. علاء الأعرج رئيس اتحاد المقاولين، ونبيل أبو معيلق نائب رئيس جمعية رجال الأعمال، وعصام قشطة عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، ولفيف من الشخصيات الرياضية والإعلامية والاعتبارية، وممثلي البلديات، ومندوبي الشركات المنفذة للمشاريع.

وفي كلمته خلال الحفل، قال هنية إن الأسرة الرياضية تعيش لحظات فارقة مهمة انتظرتها طويلاً للبدء بمشاريع تطوير الملاعب الخمسة بدعم من السعودية، في إنجاز كبير للحركة الرياضية وتنفيذاً للوعود بأن يكون العام 2017 عام البنية التحتية الرياضية.

وأضاف هنية أن النجاح لم يكن ليتحقق لولا جهود الكثيرين من أبناء شعبنا الفلسطيني الذين تابعوا لحظة بلحظة لتحقيق حلم الأسرة الرياضية والبدء بمشاريع تطوير الملاعب الخمسة.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلها برنامج الأمم المتحدة ووكالة الغوث والمهندس محمد النملة المدير الإقليمي للصندوق الإنمائي السعودي لإنجاح المشاريع.

وقدم هنية شكره للمكلة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً على الدعم الكبير الذي تقدمه للشعب الفلسطيني في كافة المجالات والاهتمام بتطوير البنية التحتية الرياضية في فلسطين.

وأوضح هنية أن الدعم السعودي بقيمة 8 ملايين دولار، 5 ملايين لتطوير البنية التحتية الرياضية، و3 ملايين لإنشاء نادي رياضي كبير متعدد الأغراض للأخوة المسيحيين.

وتابع هنية إن الرياضة الفلسطينية عانت الكثير منذ نشأتها بفعل الممارسات الإسرائيلية التي تستهدف الرياضة وتدمير الملاعب والمنشآت الرياضية، إلا أن الرياضي الفلسطيني كان دوماً يتحدى كل الظروف للحفاظ على المنظومة الرياضية وتطورها.

وأكد هنية أن الجهود تبذل لوضع حجر الأساس لتطوير ملعب رفح البلدي من خلال البرنامج الياباني، مبينًا أن العمل سيبدأ قريباً بعد الانتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بالمشروع.

بدوره، أشاد ناصر بالجهود الكبيرة التي بذلها هنية من أجل الحصول على الدعم المقدم من السعودية للبدء في مشاريع تطوير الملاعب الرياضية، وإصراره الكبير على توفير الدعم اللازم لتطوير الملاعب واهتمامه الكبير بتطوير الحركة الرياضية.

وقال ناصر : "هنية له الفضل الأول والأكبر في هذه المشاريع والحصول على التمويل (..) نحن في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والأونروا كان لنا دور الوسيط بين الممول السعودي والمستفيد"، مشددًا على أهمية دعم قطاع الشباب في غزة؛ "لأنهم يستحقون".

وشكر ناصر المملكة السعودية على دورها الكبير في تمويل المشاريع من خلال برنامج الأمم المتحدة ووكالة الغوث.

من جهته، اعتبر أبو حسنة أن تنفيذ مثل تلك المشاريع يساهم بشكل كبير في تطوير الحركة الرياضية وفرصة كبيرة أمام الشباب لممارسة الرياضة على ملاعب مميزة.

وثمن أبو حسنة الدور الكبير الذي قام به هنية للوصول إلى تلك المرحلة، قائلا : " قضية الملاعب كانت تمثل هاجسا بالنسبة لهنية، حيث كان يتواصل معنا بشكل حثيث من أجل جلب تمويل لملاعب القطاع".

وشكر أبو حسنة المملكة السعودية على دعمها الكبير للشعب الفلسطيني من خلال المشاريع الكبيرة التي تنفذها كأكبر دولة داعمة للمشاريع في فلسطين.

وقال أبو حسنة أن تنفيذ مثل تلك المشاريع لها نتائج إيجابية كبيرة على المدى البعيد بما يساهم في تطوير الحركة الرياضية.

وفي نهاية الحفل قدم هنية دروع الشكر لبرنامج الأمم المتحدة ووكالة الغوث ولمندوبي الشركات التي ستنفذ المشاريع.

 


غزة / الاقتصادية