اختتم يوم الجمعة بتنظيم من نادي فلسطين للفروسية

شركة المشروبات الوطنية ترعى دوري رمضان للفروسية

الإثنين 24 يونيو 2019 09:02 ص بتوقيت فلسطين

شركة المشروبات الوطنية ترعى دوري رمضان للفروسية

رعت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/ كابي دوري رمضان للفروسية والذي نظمه نادي فلسطين للفروسية خلال شهر رمضان المبارك، وشمل الدوري أربع بطولات للفروسية شهدت مشاركة أكثر من مائة فارس وفارسة من مختلف الفئات العمرية.

وشهد يوم الجمعة فعاليات البطولة الختامية لدوري قفز الحواجز، حيث كانت النتائج  على النحو الآتي: فئة (١٠٠): المركز الأول نبيه شحاده، المركز التاني عبد الرؤوف قواسمي. فئة (٩٠): المركز الأول إياد حجازي، المركز التاني أيهم حامد، المركز الثالث سيف الدين بدرية. فئة (٨٠): المركز الأول أحمد ناصر الدين ، فئة(٦٠): المركز الأول عبدالله مصلح، المركز التاني أحمد شحادة، المركز الثالث فريد أشرف قواسمي، فئة الأطفال (5 سنوات): عبد الرحمن شحاده، سجى شحاده، فرج حجازي.

وحول دعم المشروبات الوطنية لدوري الفروسية، قال عماد الهندي مدير عام المشروبات الوطنية، إن الشركة وفي إطار التزامها بدعم فئة الشباب، فإن المشروبات الوطنية تبادر إلى دعم المبادرات والفعاليات الرياضية التي تثري التربية العقلية والبدنية لدى فئات الفتيان والفتيات للمساهمة في تنشئتهم التنشئة السليمة والصحية.

وأكد الهندي أن شركة المشروبات الوطنية ترى ضرورة دعم رياضة الفروسية في فلسطين كونها تسهم في صقل شخصية الشباب والناشئين، وإكسابهم اللياقة البدنية ومهارات التركيز والنظام وغيرها من المهارات والقدرات والتي تسهم في بناء جيل رياضي مثقّف رياضياً، وأن نجدّد تمسكنا بالإرث العربي والإسلامي الأصيل وأن نسهم بتشجيع الفروسية في فلسطين، مشيدا بالجهود الواضحة التي تبذل من قبل نادي فلسطين للفروسية في صقل مواهب الفرسان وتوفير مساحات مناسبة لهم للتمرين.

وأضاف الهندي: "نأمل أن نرى فرسان وفارسات فلسطين يشاركون في الفعاليات الرياضية الدولية على غرار الفارسة الفلسطينية ليلى المالكي التي وقعت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي اتفاقية رعاية لمشاركتها ضمن المعكسر التدريبي للفروسية في جمهورية سلوفاكيا، استعدادا لمشاركتها في أولمبياد 2020 التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو".

بدوره، شكر خالد الفرنجي رئيس نادي فلسطين للفروسية؛ رعاية شركة المشروبات الوطنية لدوري الفروسية، موضحا أن تنظيم الدوري يتم بشكل سنوي، حيث يتم تقديم الجوائز المالية للمشاركين الفائزين من فئة الكبار والذين تتراوح أعمارهم بين 13و35 سنة، إضافة إلى توزيع الكؤوس والميداليات، فيما يتم توزيع الجوائز العينية على المشاركين من فئة الناشئين والذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 12 سنة، وأشار إلى أن 45 طالبا وطالبة قد شاركوا في الدوري الختامي.

وجدد الفرنجي شكره للشركة التي قدمت الدعم للدوري وللإفطارات الرمضانية التي كانت تقام في النادي على هامش المسابقة، مضيفا أن هذا الدعم من شأنه تشجيع الشباب والأطفال على الاستمرار في هذه الرياضة، كما يشكل حافزا للقائمين على النادي لاستكمال تقديم الجهود للأجيال المتعاقبة، وأضاف الفرنجي: "ما يميز النادي الذي تأسس في العام 2007 هو موقعه الاستراتيجي في قلنديا البلد بين القدس ورام الله، حيث يستطيع عدد كبير من أهالي المدينتين الوصول إلى النادي والاشتراك بفعالياته المختلفة بكل سهولة ويسر ومقابل رسوم مالية رمزية جدا".

رام الله / الاقتصادية