أحدث الأخبار

خلال جولة ميدانية لمحافظة الخليل

الوزير أبو جيش: محافظة الخليل تحظى باهتمام الحكومة باعتبارها عصب الاقتصاد الفلسطيني وزارة العمل

الأربعاء 03 يوليو 2019 02:59 م بتوقيت فلسطين

الوزير أبو جيش: محافظة الخليل تحظى باهتمام الحكومة باعتبارها عصب الاقتصاد الفلسطيني وزارة العمل

قال وزير العمل د. نصري أبو جيش، خلال جولة ميدانية لمحافظة الخليل، اليوم، أنه بتوجيهات من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. محمد اشتيه ستواصل الحكومة جولاتها الميدانية المكثفة لكافة المحافظات للاطلاع على الأوضاع عن كثب، وللتواصل المباشر مع المواطنين وأبناء شعبنا بما يشمل كافة الفئات والعمل على دعم صمودهم على أرض الوطن وتمكينهم من مواجهة شتى التحديات، مؤكدا أن محافظة الخليل تحظى باهتمام  الحكومة الخاص، كونها عصب الاقتصاد الفلسطيني، وأن زيارته اليوم تأتي للاستماع والاطلاع عن كثب على احتياجات الهيئات المحلية، منوها الى أنه سيتم متابعة هذه الاحتياجات والمطالب بشكل حثيث.

وشارك في الجولة الميدانية، الوكيل المساعد لشؤون المديريات أمين المطور، والوكيل المساعد لشؤون الشراكة الثلاثية عبد الكريم دراغمة، ومدير عام التشغيل رامي مهداوي، ومدير عام التدريب المهني نضال عايش، ومدير عام التفتيش وحماية العمل علي الصاوي، ومدير عام علاقات العمل سليم سلامة، ومدير مديرية عمل الخليل محمد الشلالدة.  

واطلع محافظ الخليل اللواء جبرين البكري الوزير أبو جيش ، خلال لقاء جرى بينهما، على أبرز الاحتياجات من المشاريع التنموية التطويرية والوضع العام في المحافظة، وتحدث حول عدد من الاحتياجات والملفات التي بحاجة للمتابعة من قبل وزارة العمل والتي من شأنها تحقيق الخدمة المجتمعية والتنمية الاقتصادية لما تمثله المحافظة من ثقل اقتصادي على مستوى الوطن .

وكان الوزير قد استهل زيارته لمديرية عمل الخليل، حيث أشاد بدور طواقمها وحثهّم على تقديم أفضل خدمة ممكنة للمواطنين رغم شح الإمكانيات، داعيا مفتشي العمل إلى القيام بزيارات تفتيشية على المنشآت وتكثيفها حتى في أوقات المساء، حفاظا على أرواح عمالنا البواسل.

كما وقع الوزيرأبو جيش بصفته رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال مع رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل عبده ادريس، مذكرة تفاهم مدتها ثلاث سنوات، من أجل تحقيق تعاون مثمر في مجالات التوظيف والتشغيل والتمكين الاقتصادي وخاصة للفئات المهمشة، وتعزيز الخدمات المقدمة للشباب الباحثين عن عمل وخاصة أصحاب الأفكار الريادية، والراغبين بإنشاء مشاريعهم الخاصة بهم وتقديم خدمات الدعم للأعمال، وتسهيل اجراءات العمل ودعم الانتقال السلس من الاقتصاد غير الرسمي للاقتصاد الرسمي.

وقال أبو جيش "ما شاهدته اليوم في الخليل يثلج الصدر، ويؤكد اننا جاهزون للانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال، وياتي توقيع المذكرة بهدف خفض معدلات البطالة المرتفعة وإيجاد فرص عمل، حيث عملنا على وضع برامج للتعاون مع الغرفة".

واتفق الطرفان على التعاون فيما بينهما على تطوير نوافذ لتقديم الخدمات الفنية والتمويلية في مقر الغرفة التجارية، وتقديم الخدمات اللازمة لدعم الرياديين وأصحاب الأفكار الإبداعية من خلال تسجيل الاعمال والمساعدة في تقديم الخدمات الاستشارية والادارية والقانونية والتدريبية والتسجل الرسمي وخدمات متابعة ودعم المبادرات الريادية، وخدمات دعم المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المسجلة رسمياً وغير المسجلة كشركة او تعاونية، وخدمات التشغيل الذاتي وكل ما يلزم من فتح قنوات للتمويل لها، بما يضمن نجاحها وزيادة فرص التشغيل والتشغيل الذاتي وتعزيز ثقافة الانتاج مما يضمن تقليل نسب البطالة على مستوى الوطن، وزيادة قدرة الاقتصاد الوطني على الاعتماد الذاتي في انتاج متطلبات السوق المحلية وتطويرها لتستهدف الأسواق العربية والإقليمية والدولية.

وخلال زيارته لبلدية ترقوميا، عقد اجتماع جماهيري في مقرها حضره رئيسا بلدية الخليل وترقوميا  ورئيس غرفة تجارة الشمال وممثلو المؤسسات الرسمية والفعاليات الوطنية والشعبية، حيث استمع الوزير أبو جيش خلاله، لشرح وافٍ حول المصاعب والمشاكل والمعاناة التي يواجهها العمال الفلسطينيون داخل الخط الاخضر على "معبر ترقوميا"، وكذلك اطلع على الاحتياجات والمطالب اللازمة للمنطقة الصناعية في ترقوميا، داعيا كافة المستثمرين وأصحاب المصانع للاستثمار فيها وتطويرها كونها منطقة واعدة ستشغل الكثير من الايدي العاملة، ونظرا لأهميتها في تعزيز صمود المواطن على أرضه ولها آفاق اقتصادية مثمرة.

 

كما زار أبو جيش "الشركة المتحدة لصناعة الحديد" وشركة " زمزم لصناعة البلاستيك والاسفنج" هناك، واطلع على  احتياجاتها، مؤكدا أن وزارة العمل هي شريكة مع العمال وأصحاب العمل في هدف واحد وهو بناء فلسطين ومؤسساتها، وصولا الى دحر الاحتلال، وستعمل الوزارة على المساعدة في مجال السلامة والصحة المهنية والمراقبة بما يضمن سلامة العمال وزيادة الإنتاجية.

وفي لقاء عقد في مركز تدريب مهني حلحول"، اجتمع  أبو جيش، بصفته رئيس مجلس إدارة هيئة العمل التعاوني مع عدد من الجمعيات التعاونية من مختلف القطاعات ااقتصادية، حيث أشاد بدور الحكومة ورئيس الوزراء د. محمد اشتيه لتوفير الدعم المتواصل لقطاع التعاونيات، وتحدث حول التعاونيات ودورها واهميتها في التنمية الاقتصادية، لافتا الى التوجه نحو اجراء تعديلات على قانون التعاون بما يخدم التعاونيات وقطاع التعاون، ومشيرا الى ان هيئة العمل التعاوني جاهزة لتقديم كل الدعم والمساعدة للتعاونيات لتمكينها من التطور، وداعيا للتنوع في التعاونيات واستحداث تعاونيات جديدة.

وكان رئيس هيئة العمل التعاوني الوكيل يوسف الترك، في لقاء مفتوح عقد قبل ذلك، مع 50 من ممثلي 20 جمعية تعاونية قد أجاب على  تساؤلاتهم واستفساراتهم، مستعرضا التسهيلات التي من الممكن ان تقدمها الهيئة للتعاونيات، ومؤكدا على ضرورة التعاون وتفعيل "معهد التدريب التعاوني"

كما اجتمع أبو جيش مع موظفي مركز "تدريب مهني حلحول" وكذلك موظفي مكتب عمل حلحول، واستمع الى احتياجاتهم، بهدف تطوير العمل وتحسين الخدمات المقدمة إلى المواطنين، وان الوزارة ستعمل على ادخال المزيد من التحسيات والتطوير وإدخال مناهج جديدة لمهن تتماشى مع احتياجات سوق العمل.

 

الخليل / الاقتصادية