خلال تخريج دورة تصميم وصناعة الاحذية في غرفة محافظة الخليل

الوزير العسيلي: الحكومة تبنت آلية التجمعات العنقودية والخليل سيكون لها تجمع عنقودي صناعي مميز قريباً

الأحد 14 يوليو 2019 10:41 ص بتوقيت فلسطين

الوزير العسيلي: الحكومة تبنت آلية التجمعات العنقودية والخليل سيكون لها تجمع عنقودي صناعي  مميز قريباً

بعد افتتاح معرض منتجات الاحذية والجلود في مقر غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، احتفلت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بالتعاون مع شركائها: جامعة بوليتكنك فلسطين، واتحاد صناعة الاحذية والجلود، ووزارة الاقتصاد الوطني بتخريج دورة تصميم وصناعة الاحذية التي تم تنفيذها بدعم من منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) وبتمويل من الوكالة الايطالية للتنمية.

معالي الوزير خالد زهير العسيلي شكر الغرفة على هذه الدعوة، كما شكر الشركاء: جامعة بوليتكنك فلسطين واتحاد صناعة الاحذية والجلود، ومنظمة اليونيدو والوكالة الايطالية للتنمية، مؤكداً ان الوزارة تقوم بواجيها تجاه تهيئة الظروف الملائمة للتنمية الاقتصادية المستدامة/ وعلى القطاع الخاص استغلال هذه الظروف من اجل التكور والنمو، مشيراً الى عدد من الاتفاقيات التي قامت بها الوزارة من أجل فتح الاسواق امام القطاع الخاص الفلسطيني من أجل التصدير، وعلى رأسها مجموعة من الاتفاقيات التي تم توقيعها مع المملكة الاردنية الهاشمية وروسيا الاتحادية وغيرها.

كما اكد معاليه ان المنتج الفلسطيني هو منتج منافس رغم الصعوبات التي يواجهها، لكن على القطاع الخاص دراسة الاسواق العالمية لمستهدفة بدقة، ومعرفة كيفية الوصول اليها، مشيراً الى ان الوزارة قد تشكل وفداً من رجال الاعمال لمرافقة الوفد الرسمي الى اجتماعات اللجنة الفلسطينية الروسية المشتركة في شهر تشرين الثاني/اكتوبر القادم الى موسكو.

وتطرق معاليه الى الاتفاقيات التي تم ابرامها مؤخراً مع المملكة الاردنية الهاشمية، وسعي فلسطين والاردن لتطبيق آلية (Door2Door) عند تنفيذ صفقات التبادل التجاري بين البلدين. سعياً منها لزيادة التبادل التجاري .

كما تحدث معاليه عن الاسواق العربية التي تشكل فرصة كبيرة للمنتج الفلسطيني وعلى رأسها العراق الشقيق الذي سيزوره برفقة دولة رئيس الوزراء خلال الاسبوع الحالي، مؤكداً وجود منصة الكترونية للمنتجات العربية، وبامكان الشركات الفلسطينية ادراج منتجاتها مجاناً دعما لفلسطين من الشركة السورية التي انشأتها لصالح الجامعة العربية.

 

وقد افتتح الحفل رئيس الغرفة التجارية السيد عبده ادريس بكلمة رحب فيها  بالحضور، وشكر معالي الوزير على رعايته للحفل ومشاركته بالحضور، مؤكداً ان قطاع الاحذية والجلود وصل لمرحلة التحصير للتصدير من اجل النهوض من العثرات التي عانى منها لسنوات. كما قدم شكره للشركاء: اتحاد صناعة الاحذية والجلود وجامعة بوليتكنك فلسطين ووزارة الاقتصاد الوطني على تعاونهم لانجاح البرنامج.

واكد السيد ادريس على حرص الغرفة التجارية على التعاون مع الجميع، وحرصها على خدمة اعضاء الهيئة العامة في كافة المجالات، خاصة ما يتعلق منها بالتنمية الاقتصادية المستدامة وخلق فرص عمل للشباب الفلسطيني.

رئيس اتحاد صناعة الاحذية والجلود السيد حسام الزغل قدم شكره للشريك الاستراتيجي غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، على تعاونه ووضع كافة امكانياتها ومرافقها لخدمة قطاع صناعة الاحذية والجلود، مؤكداً ان التآلف الموجود اليوم بين الغرفة والاتحاد هو السبب الاساسي في النجاح الذي تحقق.

كما قدم الزغل شكره لليونيدو والوكالة الايطالية للتنمية على دعمهم للمشروع. ولوزارة الاقتصاد على تبنيها لمشروع التجمعات العنقودية، مطالباً الوزارة بدعم القطاع الصناعي بشكل أكبر من أجل تمكينه من الوصول الى الاسواق العالمية، ودعم التدريب في مجالات محددة لقطاع الاحذية والجلود وعلى رأسها: فنيات وتقنيات دباغة الجلود، ومواضيع التسويق المحلي والعالمي.

نائب رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الدكتور محمد غازي القواسمي أشار الى حرص الجامعة على التعاون مع القطاع الخاص، مؤكداً على وجود شراكات حقيقية وقصص نجاح منها مركز تطوير الاحذية والجلود ومركز الحجر والرخام، مؤكداً حرص الجامعة على بناء وتعزيز هذه الشراكات.

ممثل اليونيدو السيد احمد الفرا أكد ان اختيار القطاعات التي يعمل عليها البرنامج يخضع لموافقة وزارة الاقتصاد الوطني، ويما يتلائم مع الاستراتيجية الوطنية للتنمية، مؤكداً ان تقديم مخرجات البرنامج الحالي للسوق المحلي والعالمي يتطلب المزيد من العمل وتضافر الجهود من اجل تقديمها بصورة حضارية وملائمة للاسواق العالمية. مشيراً الى ان الخطوة القادمة هي ابتعاث عدد من المتدربين الى ايطاليا للاطلاع على التجربة الايطالية في صناعة الاحذية والجلود، ولقاء عدد من موردي مستلزمات صناعة الاحذية.

وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الشهادات على المشاركين وعددهم اربعة عشر خريجاً

الخليل / الاقتصادية