سينعقد في 17 أيلول في بيت لحم

وزير الريادة والتمكين يترأس اللجنة التوجيهية للمؤتمر الفلسطيني الدولي الأول حول البيئة الحاضنة للريادة

الثلاثاء 03 سبتمبر 2019 09:33 ص بتوقيت فلسطين

وزير الريادة والتمكين يترأس اللجنة التوجيهية  للمؤتمر الفلسطيني الدولي الأول حول البيئة الحاضنة للريادة

ترأس وزير الريادة والتمكين المهندس أسامة السعداوي، في مقرّ الوزارة برام الله اليوم، اجتماع اللجنة التوجيهية للمؤتمر الفلسطيني الدولي الأول حول البيئة الحاضنة للريادة، وذلك في إطار استعدادات الوزارة لإطلاق المؤتمر الفلسطيني الدولي الأول حول البيئة الفلسطينية الحاضنة للريادة، والذي سيُعقد في مدينة بيت لحم في 17 من الشهر الجاري. وجرى اللقاء بحضور ممثلين عن أصحاب العلاقة من القطاعين العام والخاص والمؤسسات الأهلية والمعنية والشريكة في قطاع الريادة والتكنولوجيا، وجرى مناقشة التحضيرات للمؤتمر، وبحث الأفكار والمقترحات التي من شأنها الإسهام في إنجاح المؤتمر وتحقيق أهدافه والوصول إلى مخرجات ونتائج تساند البيئة الريادية في فلسطين وتضع فلسطين على الخارطة الدولية للريادة. هذا وتشرف وزارة الريادة والتمكين على تنظيم المؤتمر بالشراكة مع فروع جلوبال شيبرز في فلسطين، وهي مجتمع للرياديين منبثق عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وبالتعاون مع مؤسسة هوبرت بوردا ميديا في ألمانيا لغرض الوصول لكبرى الشركات الأوربية للمشاركة في المؤتمر.

 

وتسعى وزارة الريادة والتمكين من خلال المؤتمر؛ إلى تقديم الفرصة للرياديين الفلسطينين للالتقاء برياديين ومستثمرين دوليين وتسهيل التشبيك وتبادل الخبرات معهم على أرض فلسطين، إضافة إلى جلب المستثمرين والشركات الدولية إلى فلسطين وإظهار الصورة الحقيقية لهم حول الريادة في فلسطين.

 

وحول الحدث الريادي الأول في فلسطين، أكد معالي المهندس السعداوي أن هذا المؤتمر يُعدّ حدثًا هامًا لفلسطين، حيث سيجمع المؤتمر الرياديين الفلسطينيين بمؤسسات وشركات تكنولوجية ومستثمرين من أوروبا، وهو يشكل فرصةً لإظهار روح المبادرة لدى الشباب الريادي الفلسطيني أمام وفد مهم من المستثمرين وشركات التكنولوجيا في أوروبا". وأوضح الوزير السعداوي أن هذا المؤتمر يأتي ضمن رؤية الحكومة الفلسطينية برئاسة دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، استجابة لتوجيهات فخامة الرئيس محمود عباس في رسالة تكليفه للحكومة الفلسطينية، نحو تكريس الاهتمام بالشباب والمرأة وتمكينهم، إضافة إلى تفعيل الشراكة ما بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، ولتعزيز هذا التوجه قامت الحكومة باستحداث وزارة الريادة والتمكين من أجل تشجيع وتمكين الشباب والشابات الرياديين.

وأضاف المهندس السعداوي "نعمل في وزارة الريادة والتمكين وفق توجيهات دولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية، مع كافة الشركاء في مختلف القطاعات من أجل إنجاح أهداف المؤتمر، وتركيز موقع فلسطين على خارطة الريادة في العالم".

ويُعتبر هذا المؤتمر بمثابة منصة لإطلاق استراتيجية الريادة في فلسطين والرامية إلى تمكين البيئة الريادية حيث أمضت الوزارة الأشهر الماضية في إعدادها بمشاركة الرياديين والشركاء وأصحاب العلاقة، والتي تقوم على مبدأ المشاركة والعمل الجماعي.

 

ويُعدّ هذا المؤتمر، الحدث الأول من نوعه في فلسطين، حيث سيجمع في مكان واحد كلاً من الرياديين والشركات الناشئة في فلسطين، وشركات التكنولوجيا ومؤسسات الأعمال العاملة في شتى المجالات بدءاً من التمويل إلى التكنولوجيا، مع 200 من كبار المدراء التنفيذيين لشركات تكنولوجيا ورجال الأعمال والخبراء من ألمانيا وأوروبا، إضافة إلى مشاركة وفد رفيع المستوى من المنتدى الاقتصادي العالمي يضم مسؤولين تنفيذيين بارزين من شركات عالمية مثل Orange و Dell وغيرها من المؤسسات التكنولوجية في أوروبا.

 

رام الله / الاقتصادية