اتفاق التجارة الأميركي الصيني يريح الأسواق ويقفز بالنفط

الخميس 16 يناير 2020 02:06 م بتوقيت فلسطين

اتفاق التجارة الأميركي الصيني يريح الأسواق ويقفز بالنفط

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الخميس، بدعم من توقيع طال انتظاره لاتفاق التجارة الأولى بين الولايات المتحدة والصين والذي يمهد لقفزة في مشتريات الصين من منتجات الطاقة الأميركية، بينما انخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع.

وبحلول الساعة 07:54 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام القياس العالمي برنت 30 سنتا أو 0.5% إلى 64.30 دولار للبرميل، بينما صعد الخام الأميركي 30 سنتا أو 0.5% إلى 58.11 دولار للبرميل.

وبموجب ما يسمى باتفاق المرحلة واحد الذي يدعو لهدنة في الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، تلتزم الصين بشراء النفط والغاز الطبيعي المسال وغيرهما من منتجات الطاقة من الولايات المتحدة بقيمة إضافية قدرها 50 مليار دولار على مدى عامين.

وفي هذا السياق، قال محلل النفط لدى إنرجي أسبكتس فيريندرا شوهان "كان هذا توقيع رسمي لشيء جرى الاتفاق عليه بالفعل، لكن هذا يدعم بالتأكيد المعنويات".

من جهتها، تقول مصادر تجارية ومحللون إن الصين قد تواجه صعوبات للوفاء بالهدف ومن المرجح أن تكون مكاسب النفط محدودة قبيل ظهور المزيد من التفاصيل بشأن كيفية تنفيذ الالتزامات.

وأفاد شوهان أن بيانات رسمية أميركية أظهرت انخفاضاً يفوق المتوقع في مخزونات النفط الأميركية قدمت الدعم أيضا للأسعار.

وبحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، انخفضت مخزونات النفط 2.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بتراجع قدره 500 ألف برميل.

وارتفعت مخزونات البنزين 6.7 مليون برميل وزادت مخزونات نواتج التقطير 8.2 مليون برميل وفقاً للإدارة.

كما قالت الإدارة إن إنتاج الولايات المتحدة زاد إلى مستوى قياسي عند 13 مليون برميل يومياً.

بدورها، توقع يو.بي.إس أن يجري تداول برنت عند قاع نطاق بين 60 و65 دولاراً للبرميل في النصف الأول من 2020، طالما لم تقع اضطرابات للإمدادات في الشرق الأوسط.

               

اقتصادية / وكالات