جامعة ولونغونغ في دبي تحصل على اعتماد المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير

الأحد 02 فبراير 2020 09:58 ص بتوقيت فلسطين

جامعة ولونغونغ في دبي تحصل على اعتماد المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير

  • الجامعة الأولى والوحيدة في دولة الإمارات التي تمنح درجتين معتمدتين من المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير
  • برامج البكالورويوس والماجستير في إدارة الموارد البشرية تتيح التطوير المستمر للمهارات والتقدم في المسيرة المهنية

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 2 فبراير 2020: تلقّت جامعة ولونغونغ في دبي، الجامعة الدولية الأولى والجامعة الأسترالية الأعلى تصنيفاً في دولة الإمارات، الاعتماد لدرجة بكالوريوس التجارة في إدارة الموارد البشرية وماجستير الأعمال في إدارة الموارد البشرية من المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير، الجهة المهنية المسؤولة عن تنمية الأفراد والموارد البشرية. ويمنح الاعتماد قيمة مضافة إلى تجربة التعلم عند الطلبة الملتحقين بهذا البرنامج.

ويُعرف المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير، المؤسسة غير الربحية ومقرّها المملكة المتحدة، بمناصرة المساعي الرامية إلى تحسين العمل وحياة العاملين، وتواصل إرساء معايير التميز في تطوير المؤسسات والأفراد منذ أكثر من 100 عام. ويمثل المعهد صوت مجتمعٍ عالميٍ يتكوّن من 150 ألف عضو، 4500 منهم يقيمون في الشرق الأوسط. وبالتالي فإن حصول جامعة ولونغونغ في دبي على اعتماد المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير ليبرهن على التزامها بأعلى معايير التميز في مجال الموارد البشرية، ويمنح طلبة البرنامجين أفضلية كبرى في السوق.

ويصبح خريجو كلاً البرنامجين تلقائياً أعضاء مشاركين في المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير. كما سيتاح الخيار أمام من ينهي برنامج الماجستير في ترقية عضويته إلى مرتبة عضو معتمد أو زميل معتمد. ويعتبر الإتمام الناجح لماجستير الأعمال في إدارة الموارد البشرية مساوياً لنيل شهادة المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير (المتقدمة) من المستوى السابع في الموارد البشرية، فيما يعتبر نيل بكالوريوس التجارة في إدارة الموارد البشرية مساوياً لنيل شهادة المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير (المتوسطة) من المستوى الخامس في الموارد البشرية.

ويستفيد أعضاء المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير من باقة واسعة من المزايا التي تشمل الحصول على مصادر القطاع، مثل البحوث التي يجريها خبراء التنمية والموارد البشرية والتعلم، وتلقي الدعوات إلى فعاليات التعارف الاجتماعي مثل مؤتمر وحفل جوائز الشرق الأوسط الذي يقيمه المعهد. كما يستطيع الطلبة والموظفون الحصول على تطوير مهني مستمر من خلال التدريب الذي يقدمه المعهد لدعم نمو مسيرتهم المهنية. وتتاح هذه المزايا حصرياً لأعضاء المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير وطلبة المراكز المعتمدة، مثل جامعة ولونغونغ في دبي.

وقال البروفسور محمد سالم، رئيس جامعة ولونغونغ في دبي: "الاعتماد عملية دقيقة للغاية، ونحن ننتهجها بوصفها آليةً للتطوير المستمر. إن الحصول على مرتبة مركزٍ معتمدٍ لبرنامج البكالوريوس والماجستير خير برهان على التزامنا بتزويد قادة المستقبل بما هو ضروري من معارف ومهارات وقدرات لتحقيق التميز في مكان العمل. فالحصول على درجة علمية من جامعة أسترالية مرموقة، مقرونةً بعضوية المعهد البريطاني العاليم للموارد البشرية والتطوير، سيعزز حظوظ طلبتنا في التوظيف ويساعدهم في تقدمهم المهني. وسيمثّل خريجو البرنامج إضافةً قيمةً للمؤسسات التي سيعملون بها في المستقبل".

وأضاف: "لا نزال حريصين على تكريس جهودنا من أجل دعم نشاط المؤسسات وقوتها من خلال رعاية المهنيين القادرين على تحسين سمعة الجامعة وأماكن عملهم المستقبلية وبلادهم".

ويستهدف ماجستير الأعمال في إدارة الموارد البشرية المهنيين الطموحين الذين يحرصون على تحسين استيعابهم للمفاهيم الرئيسية في إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية عن طريق تحليل المشكلات المؤسسية وحلّها، بالإضافة إلى خلق انسجام استراتيجي بين الموارد البشرية والأهداف المؤسسية. ويقوم المساق على إعداد الطلبة لفحص الهياكل والأنظمة والثقافة والقيادة وتحقيق التغير المؤسسي والاستفادة من المزايا التنافسية في سوق العمل العالمي.

ويتدرب طلبة بكالوريوس التجارة في إدارة الموارد البشرية على فهم البيئة وعمليات التعيين والاختيار، وتطبيق المفاهيم والتقنيات الرامية إلى إحداث تغيير، وإدارة الأفراد وتطويرهم، وإدارة ممارسات السلامة والصحة المهنية المناسبة في المنظمات. كما سيزود البرنامج منتسبيه برؤى هامة حول دور موظفي الموارد البشرية وواجباتهم.

وقال رامي بيور، المدير الإقليمي للمعهد في الشرق الأوسط: "دنيا العمل حركتها سريعة، وامتلاك المهارات المناسبة والدرجة المهنية المعتمدة أمرٌ تزداد أهميته أكثر فأكثر لضمان الحصول على وظيفة على المدى الطويل والتميز في مكان العمل ذي التنافسية العالية. وفي المعهد البريطاني العاليم للموارد البشرية والتطوير، نفخر بأداء دور هام في تكوين الأجيال التالية من المواهب ضمن مهن الأفراد، عبر إقامة شراكات مع مؤسسات أكاديمية مرموقة مثل جامعة ولونغونغ في دبي".

ويمكن للطلبة الراغبين بالعمل في أستراليا الاستفادة من اتفاقية العضوية المهنية بين المعهد البريطاني العالي للموارد البشرية والتطوير والمعهد الأسترالي للموارد البشرية، مما يسمح للخريجين بنيل الاعتماد من كلا المعهدين.

وكالات / الاقتصادية