"الأهلية للتأمين" و"الاتحاد للإعمار والاستثمار" تقدمان مستلزمات طبية وقائية لوزارة الصحة

الأحد 03 مايو 2020 12:01 م بتوقيت فلسطين

وقعت شركتا " الأهلية للتأمين "و"الاتحاد للإعمار والاستثمار" اتفاقية مع وزارة الصحة الفلسطينية، بقيمة مائة ألف دولار أمريكي، تقدمان بموجبها مستلزمات طبية وقائية من قفازات وكمامات طبية، لمساعدة الكوادر الطبية  للوزارة في مواجهة خطر تفشي فيروس (كورونا) المستجد، والحد من انتشاره.

وتتضمن هذه المستلزمات حاويتين سعة عشرين قدم لكل حاوية، تحتويان على قفازات وكمامات طبية.

ووقعت الاتفاقية اليوم في مقر الوزارة في رام الله، وزيرة الصحة الفلسطينية، د. مي الكيلة، والسيد عدنان الصباح، نائب المدير العام لشؤون الإنتاج، والوكلاء لشركة الأهلية للتأمين بالنيابة عن الدكتور محمد السبعاوي، رئيس مجلس إدارة الشركتين، وذلك بحضور السيد بشار العزة، عضو مجلس إدارة شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، والأستاذة نداء طويل ديسي، الرئيس التنفيذي للعمليات لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، والآنسة نبراس عبد الجليل، والآنسة لورين رنتيسي، عن شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، والسيد خير السرطاوي، مدير دائرة الإنتاج والفروع لشركة الأهلية للتأمين.

وأشادت الكيلة، بالدعم المقدم من الشركتين، وأثره في دعم الدور الذي تقوم به وزارة الصحة في مكافحة المرض والحد من انتشاره في فلسطين، مشيرة إلى أهمية دعم القطاع الخاص لجهود وزارة الصحة، وأن فلسطين جاءت في مقدمة الدول من حيث الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية منذ بداية الجائحة، بشهادة منظمة الصحة العالمية، داعية القطاع الخاص إلى الاستمرار في مساندة الجهود الوطنية؛ للسيطرة على هذا الفيروس، كل حسب امكانيته، كما شددت على ضرروة التزام جميع المواطنين بالتعليمات الصحية والاجراءات الوقائية؛ لضمان استمرار السيطرة على الفيروس.

ووجه محمد السبعاوي، التحية إلى وزارة الصحة والطواقم الطبية على ما يبذلونه من جهد كبير في سبيل الحد من انتشار هذا الفيروس، وحماية صحة أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكداً على ضرورة التكاثف الجاد والتكامل الحقيقي بين القطاع الخاص والحكومة؛ لتجاوز هذه الأزمة العالمية التي تعد واحدة من أخطر وأكبر التحديات فى تاريخ البشرية.

وأضاف: "إن هذا الدعم يأتي انطلاقاً من واجبنا وسعينا المتواصل في دعم الجهود الوطنية في مكافحة انتشار فيروس (كورونا)، ويأتي ضمن رؤيتنا بضرورة دعم القطاع الصحي، ومساندة وزارة الصحة الفلسطينية تعزيزاً لقدراتها في مواجهة هذه الأزمة".

ومن جانبه، قال المهندس خالد السبعاوي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار: "من واجبنا كقطاع خاص تقديم كل ما هو مستطاع من المساندة والدعم لأبناء شعبنا الفلسطيني أفراداً ومؤسسات؛ للخروج من هذه الأزمة العالمية بأقل الأضرار، وإن دعمنا اليوم هو جزء من واجبنا الوطني والإنساني تجاه مجتمعنا وأهلنا، وقد اخترنا دائماً الوقوف بجانب شعبنا الفلسطيني ".

هذا وكانت الشركتان، قدمتا دعماً مشتركاً في شهر نيسان/ أبريل الماضي لوزارة التنمية الاجتماعية، تمثل بتوزيع سلات غذائية بقيمة 212,400 شيكل على الأسر المتضررة اقتصادياً جراء أزمة تفشي فيروس (كورونا) في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، حسب قوائم العائلات الأكثر تضرراً والمسجلة رسمياً لدى وزارة التنمية الاجتماعية.

وكالات / الاقتصادية