بلدية خان يونس تنظم لقاءً تشاركياً لمناقشة رؤية تصميم ساحة قلعة برقوق

الثلاثاء 09 يونيو 2020 10:09 ص بتوقيت فلسطين

بلدية خان يونس تنظم لقاءً تشاركياً لمناقشة رؤية تصميم ساحة قلعة برقوق

نظمت بلدية خان يونس جنوب قطاع غزة لقاءً تشاركياً لمناقشة رؤية تصميم ساحة القلعة وذلك ضمن الجهود الرامية لتطوير المرافق والساحات العامة تعزيزاً لجهود التنظيم وتعزيز الوضع السياحي واحياء البعد التاريخي لخان يونس.

وشارك في اللقاء رئيس البلدية م. علاء الدين البطة، والرؤساء السابقين م. يحيى الأسطل وأ. محمـد الفرا، وأعضاء المجلس البلدي، ومجموعة من المهندسين المختصين والأكاديميين، ومركز عمارة التراث إيوان، ونقابة المهندسين، وأعضاء لجان الأحياء.

وخلال كلمتها الافتتاحية أوضحت مسئولة قسم العلاقات الدولية هيا الأغا، أهمية اللقاء الذي يأتي تباعاً لدراسات البلدية ورؤيتها المستندة على التقارير التي أعدتها ومنها الخارطة الاقتصادية " واقع وآفاق التنمية والاستثمار" والذي تم نفيذه بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 2016م، ونتائجه المتمثلة في القطاع السياحي عبر تنشيط السياحة التاريخية والبحرية وكذلك المرتبطة بالزراعة، مشيرة إلى تقرير المخطط الهيكلي المعدل لعام 2017م والذي تم من خلال لقاءات ومجموعات مركزة مع مختصين، إلى جانب رؤية المدينة كأحد مخرجات الخطة الاستراتيجية التنموية لعام 2018 بالشراكة المجتمعية الكاملة والمتمثلة في "خان يونس مدينة عصرية جاذبة للسياحة والاستثمار ذات أصالة وترنو إلى التنمية المستدامة".

ومن جانبه أكد م. البطة على أهمية اللقاء النوعي ليكون أحد أعمدة التخطيط لترتيب ساحة قلعة برقوق الأثرية، في ظل العوامل الخارجة عن إرادة البلدية والتي أفضت إلى وجود العشوائية والفوضى والتشوه البصري في مركز المدينة، مشيراً إلى أهمية تعاون الشركاء من المواطنين والأجهزة الشرطية والذي ساهم في إنجاز الحد الأدنى لترتيب ساحة القلعة وتنظيم حركة السير وتنظيم ملف البسطات.

وشدد م. البطة على أن بلدية خان يونس تولي الشراكة المجتمعية بين الهيئات المحلية والوزارات والمؤسسات الأهلية والمجتمع المحلي أهمية بالغة، مشيراً إلى الدور الهام والإجماع الوطني والمجتمعي على أهمية إعادة تصميم ساحة القلعة وتعزيز بعدها التاريخي وقيمتها الوطنية، مبيناً أن البلدية ستعمل على تطوير قلب مركز المدينة وإزالة كافة الملوثات البصرية والسمعية والبيئية واستبدالها بساحة عامة للمشاة تكون معلماً حضارياً وتاريخياً للأجيال القادمة.

وبدوره قدم مهندس التنظيم بالبلدية فخري المجايدة، عرضاً توضيحاً لتصميم ساحة القلعة مبيناً الأبعاد التاريخية ومراحل التطور عبر السنين السابقة وكذلك شرح عناصر التصميم التي اعتمد عليها الفريق الهندسي من أجل الخروج بمقترح تصميم الساحة.

وفي مداخلة لرئيس قسم التخطيط الحضري م. ياسين الأسطل بين الجهود التي بذلتها البلدية حول رؤية تطوير مركز المدينة كاملاً والذي تعد الساحة أحد مكونات عملية التطوير، مشيراً إلى أن العمل مبني على دراسات وأعمال سابقة تم من خلالها مراجعة جميع تصاميم الطلاب في مختلف الجامعات بالإضافة إلى المسابقات المختلفة، وبين أهمية اللقاء الذي يعتبر جلسة عصف ذهني أولي للخروج بتصميم ملائم لتاريخ القلعة وحضارتها.

واختتم اللقاء بمداخلات من كافة الحضور لتوضيح ملاحظات هامة بخصوص إعادة تصميم ساحة القلعة ومركز المدينة.

خان يونس / الاقتصادية