بلديتي خان يونس وكونيا التركية تبحثان زيادة التعاون ومجابهة كورونا

الأربعاء 24 يونيو 2020 02:10 م بتوقيت فلسطين

بلديتي خان يونس وكونيا التركية تبحثان زيادة التعاون ومجابهة كورونا

بحثت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة مع بلدية كونيا التركية –الكبرى وسط الجمهورية التركية زيادة التعاون المشترك بما يعزز العلاقات الثنائية وكذلك استخلاص العبر عبر تبادل الأفكار والبرامج الهادفة من أجل مجابهة فايروس كورونا وذلك عبر تقنية برنامج التواصل الاجتماعي (ZOOM).
وشارك في اللقاء رئيس بلدية خان يونس م. علاء الدين البطة، ومدير مكتبه م. سعد عاشور، و مدير دائرة العلاقات العامة أ. عماد الأغا، ورئيس قسم العلاقات الدولية، أ. هيا الأغا، وموظف العلاقات الدولية م. حمادة شعت، وعن بلدية قونيا التركية مدير العلاقات الخارجية أ. مجاهد سامي، ونائبه أ. فاتح محمـد، ومسئول مركز العلاقات التركية العربية أ. محمــد علي، ونائبه م. يوسف عمر.
وخلال مداخلته أكد م. البطة على عمق العلاقة التاريخية والدينية الأصيلة التي تربط فلسطين وتركيا والتي أثمرت على وجود قنوات تواصل مفتوحة بين البلديات التركية والفلسطينية ودعم مشاريع تنموية هامة في معظم بلديات القطاع، مستعرضًا تاريخ خان يونس والبلدية بالإضافة إلى قلعة برقوق الأثرية، مشيرًا إلى أهمية مشروع المسلخ البلدي الذي مولته مؤسسة تيكا التركية عام 2013م وبعض المشاريع الحيوية الأخرى، إلى جانب برامج تبادل الخبرات والنقاشات في مجال تطوير قدرات العمل.
وبين م. البطة أن البلدية تسعى بشكل دائم وبالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي خلفتها جائحة كورنا، إلى تقديم خدماتها المتعلقة بالجوانب الصحية والبيئية، مشدداً على جُملة من الإجراءات الوقائية التي اتخذتها بلدية خان يونس لمنع انتشار المرض ومن بينها استمرار حملات التعقيم واغلاق المتنزهات العامة وتقديم كافة انواع الدعم اللوجستي لمراكز الحجر الصحي وغيرها من اجراءات مهمة على الرغم من شح الإمكانيات المُتاحة وضعف الموارد الموجودة.
وبدوره أكد أعرب سامي عن اعتزاز الجمهورية التركية بالشعب الفلسطيني مبرقًا تحياته لخان يونس وشعبها من مدينة جلال الدين الرومي وأحفاد السلطان محمـد الفاتح، وأن تركيا تواصل دعم المسلمين والمستضعفين في العالم.
وتطرق إلى تفشي فيروس كورونا في العديد من دول العالم، وأن العالم والأتراك فهموا جيداً معني الحصار المفروض على قطاع غزة منذ سنوات، بعد أن عاشوه مُجبرين جراء فايروس كورونا، مشيرًا إلى أن كونيا تعتبر من أكبر المدن التركية من حيث المساحة، وتشتهر بصناعة مواتير التراكتورات، هذا بالإضافة إلى إمتلاكها إقتصاد قوي، مستعرضًا جهود الجمهورية التركية في مساعدة دول العالم في مجابهة جائحة كورونا، وكذلك أيضًا عبر الصعيد المحلي للجمهورية.
واختتم اللقاء بالإتفاق على ضرورة تعزيز التعاون المشترك بما يساهم في تعزيز الخدمات التي تقدمها البلدية.

خانيونس / الاقتصادية