وكالة الغوث تستأنف توزيع المساعدات الغذائية للدورة الجديدة

الخميس 13 أغسطس 2020 09:47 ص بتوقيت فلسطين

وكالة الغوث تستأنف توزيع المساعدات الغذائية للدورة الجديدة

ستبدأ الأونروا الأسبوع القادم بتوزيع المساعدات الغذائية للدورة الثانية من خلال الية توصيل المساعدات الغذائية إلى منازل المنتفعين. وعليه ولضمان إيصال المساعدة الغذائية الخاصة بك الى منزلك من خلال هذه الالية، من الضروري جدا وفي أقرب وقت ممكن زيارة موقع المساعدات الغذائية RSSP.UNRWA.PS

 لضمان صحة وسلامة اللاجئين المنتفعين، وهو ما يمثل الأولوية القصوى للأونروا، سوف تتبع الاونروا الآلية التي تم اعتمادها لتوزيع المساعدات الغذائية خلال الدورة الأولى للتوزيع التي تعتمد على توصيل المساعدة الغذائية إلى منازل اللاجئين مباشرة.

وحرصا على سلامة المنتفعين، فان الاونروا في غزة تهيب بالعائلات المنتفعة الانتباه الى ومراعاة التدابير الصحية التالية لتجنب أي خطر لانتقال فيروس كوفيد -19 عند تلقي الطرد الغذائي في منازلهم:

  أ. لا يجب أن يكون هناك أي اتصال مباشر مع الوسيط عند تلقي الطرد الغذائي. كما يجب على الأسرة الحفاظ على مسافة 2 متر على الأقل.

 ب. يجب على العائلات عدم التوقيع على أي ورقة أو لمس سيارة الوسيط، ومرة أخرى الحفاظ على مسافة مترين

 ج. يمكن للعائلة أن تُظهر للوسيط بطاقة الهوية الأصلية أو بطاقة التموين من مسافة 2 متر وقراءة رقم الهوية أو بطاقة التموين للتأكد من تلقي الطرد الغذائي من قبل الوسيط.

د. يجب على الأسرة غسل أيديهم بالصابون والماء جيداً قبل وبعد تلقي الطرد الغذائي.

ه. يجب أن يقوم فرد واحد فقط من أفراد الأسرة بتسلم الطرد الغذائي. يجب أن يكون شخص بالغ وبصحة جيدة يتراوح عمره بين 18 و60 سنة.

و. إذا كنت غير قادر على تنظيف الطرد الغذائي، يرجى تركها لمدة 24 ساعة على الأقل قبل الاستخدام. أما بالنسبة للعناصر التي يمكن غسلها، يوصى بتنظيفها بمحلول الكلور المخفف.

و تود الأونروا أن تذكر منتفعيها ومجتمع اللاجيئين بأن أن الأسر المنتفعة لن تقوم بدفع أي مقابل عند تلقى المساعدة الغذائية سواء نقداً أو عينياً لوسيط التوصيل حيث تتحمل الأونروا كافة النفقات في هذا الخصوص. و سيقوم الوسيط بتسليم الطرد الغذائي للاجئين المنتفعين في منازلهم، لذلك ننوه أنه لا يجب على العائلات مغادرة منازلهم لاستلام الطرود الغذائية تحت أي ظرف.

للفحص عبر الرابط التالي: https://rssp.unrwa.ps/

 

غزة / الاقتصادية