بنك فلسطين يعيّن محمود الشوا مديرا ًعاماً من بداية العام القادم

الأربعاء 02 ديسمبر 2020 07:47 ص بتوقيت فلسطين

بنك فلسطين يعيّن محمود الشوا مديرا ًعاماً من بداية العام القادم

عين مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين السيد محمود الشوا مديرا ًعاماً من بداية العام القادم 2021 .

وأشاد المجلس بإنجازات مديره العام السيد رشدي الغلاييني، طيلة أعوام خدمته، مديراً عاماً ونائباً للمديرٍ العامٍ وعن عدة مناصب إدارية رفيعة عمل خلالها في البنك.

وخلال اجتماع مجلس إدارة بنك فلسطين الأخير، فقد تم قبول استقالة السيد رشدي الغلاييني، بناءً على طلبه لإتاحة الفرصة له كي يباشر أعماله الخاصة، مع الاستمرار في تمثيل البنك في مجلس إدارة كل من البنك الإسلامي العربي، شركة بال بي، البنك الاستثماري في الأردن، وشركة أمان، والإبقاء على علاقة استشارية مستمرة نظراً لخبرة السيد الغلاييني المصرفية.

وقد قرر مجلس الإدارة في نفس الوقت، ترقية السيد محمود الشوا إلى منصب مدير عام البنك إبتداءً من بداية العام الجديد 2021، ليتسلم مهامه من السيد رشدي الغلاييني. 

وكان السيد محمود الشوا قد انضم إلى بنك فلسطين في عام 2005، وتبوأ مواقع إدارية رفيعة، من بينها دائرة الخزينة، ونائباً لإدارة المخاطر ومن ثم مديرا ًلدائرة المخاطر، كما تم تعيينه بعد ذلك مديراً مالياً ليستمر في منصبه حتى يومنا هذا. والسيد محمود الشوا يحمل درجة البكالوريوس في المحاسبة من الجامعة الأمريكية في القاهرة، وحاصل على درجة الماجستير في العلوم المالية والمصرفية من جامعة ويلز في بريطانيا، ولديه شهادات وإلمام بالإدارة المالية والمصرفية عبر مشاركته في عدة ندوات ومؤتمرات ومنتديات مالية دولية ومحلية. كما عمل السيد محمود على مجموعة من المشاريع المالية والمصرفية التطويرية لصالح بنك فلسطين مع مؤسسة التمويل الدولية – البنك الدولي.

وقدم السيد هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين الشكر للسيد رشدي الغلاييني على خدمته للبنك طيلة السنوات الماضية، حيث كان مثالاً حياً يجسّد استثمار البنك في كوادره، فقد انضم السيد رشدي الغلاييني إلى عائلة البنك قبل 31 سنة، وصعد السلم الإداري والوظيفي حتى أصبح مديراً عاماً للبنك عام 2017. وقال السيد هاشم الشوا في هذا الإطار: "يؤسفني ويحزنني في هذا اليوم قبول استقالة السيد رشدي الغلاييني، ونحن قد قبلناها كمجلس إدارة إكراماً لرغبته الشخصية للمضي قدماً في أعماله الخاصة بعد أكثر من 31 سنة قضاها في البنك متحملاً مسؤولياته بتفانٍ وإخلاصٍ وقدرٍ عالٍ من المهنية، ورسخ  عطاءه تجاه البنك في أحلك الظروف. ونحن باسم مجلس الإدارة وعائلة بنك فلسطين نتقدم بالشكر الجزيل للسيد رشدي الغلاييني متمنين له دوام العافية والنجاح في حياته الخاصة، ونتطلع إلى العمل معه كمستشار وصديق للبنك سواء في مجالس الإدارة التي يمثلنا فيها أو في أي مهام وقضايا نحتاج فيها دوماً إلى خبرته وعلومه المصرفية".

وحول تعيين السيد محمود الشوا مديراً عاماً للبنك مع بداية العام القادم، قال السيد هاشم الشوا: "نرحب بترقية السيد محمود الشوا ليتولى منصب المدير العام بداية العام الجديد 2021، ونتطلع إلى فترة انتقال للمسؤولية يسودها الكثير من العمل والنشاط، ونحن على أبواب انفراجة اقتصادية في فلسطين، وسنكون حتما ًجاهزين لها كمؤسسة مالية بالإضافة إلى مجموعة شركاتنا".

من ناحيته، شكر السيد رشدي الغلاييني رئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك على حسن تفهمهم وقبولهم استقالته، معبراً عن امتنانه لسنوات خدمته في البنك، وعن تطلعاته للعمل مع مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين من أجل الاستمرار بالنهوض بالمجموعة وأعمالها. وأضاف قائلاً: "إنني أغادر عائلتي العام القادم وكلي شعور بالرضا عن ما أنجزناه، وكذلك شعوري بالفخر والاعتزاز بهذه المؤسسة. وبمغادرتي هذه، قد أتخلى عن مسؤولياتي اليومية الإدارية، ولكنني لن أتخلى عن حبي لهذه العائلة والمؤسسة، وأطلب من العلي القدير أن يمكنني من الاستمرار في دعم مسيرتها في شتى المجالات".