البنك الأوروبي وبنك فلسطين يوقعان اتفاقية لدعم الشركات الصغيرة بـ 15 مليون دولار

الإثنين 21 ديسمبر 2020 08:17 م بتوقيت فلسطين

البنك الأوروبي وبنك فلسطين يوقعان اتفاقية لدعم الشركات الصغيرة بـ 15 مليون دولار

وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك فلسطين، اليوم الاثنين، اتفاقية تعاون مشترك لدعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر ورائدات الأعمال في فلسطين، عبر تقديم حزمة تمويل بقيمة 15 مليون دولار أميركي.

وتعتبر المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة العمود الفقري للاقتصاد الفلسطيني، وتمثل أكثر من 98٪ من الاقتصاد المحلي، ومع ذلك، فإن النساء لا يملكن سوى ربع هذه المشاريع. ومع تفاقم جائحة فيروس كورونا، يشكل الحصول على تمويل لإنشاء مشاريع جديدة أو تطوير مشاريع قائمة عقبة أمام نمو الاقتصاد الوطني وتحفيزه.

وتتضمن الحزمة التي سيقدمها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من خلال اتفاقيته مع بنك فلسطين خط ائتمان بقيمة 13 مليون دولار للشركات الصغيرة، بما يوفر لها سيولة تساعدها في التخفيف من تأثير الجائحة، وسيمكّن خط الائتمان هذا بنك فلسطين من تقديم قروض قصيرة الأجل للمؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة التي تواجه ضغوطاً في السيولة بسبب انخفاض أنشطتها ودوران رأسمالها نتيجة للأزمة.

كما سيعمل البنك من خلال برنامج المرأة في الأعمال الذي ينفذه للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومن خلال بنك فلسطين، بتخصيص قرض بقيمة 2 مليون دولار، وهو أول قرض من نوعه من مؤسسة مالية دولية في الضفة الغربية وقطاع غزة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر التي تقودها النساء، بما يمكنهن من الحصول على الأموال اللازمة وخلق المزيد من فرص عمل، وسيصاحب القرض آليات عمل لتمكين البنك من اختبار منتجات جديدة وتقديم شروط إقراض أفضل للمشاريع التي تقودها نساء، وبالتالي تحسين عملية وصولهن إلى التمويل.

وسيستفيد بنك فلسطين من برنامج مساعدة فنية تدعمه هولندا من خلال الصندوق الاتئماني متعدد المانحين التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في الضفة الغربية وقطاع غزة، لتعزيز قدرته على إقراض المشاريع التي تقودها النساء، بما في ذلك إدخال تحسينات على عملية تطوير المنتجات وإدارة المخاطر والتسويق.

ومن خلال برنامج المرأة في الأعمال، ستتمكن النساء من اكتساب المعرفة والخبرة الرئيسية بشأن ريادة الأعمال عبر مشاريع خدمات استشارية وتدريبية والتوجيه وبناء الشبكات والتدريب طويل الأجل، ما سيمنحهن المعرفة والثقة لتنمية أعمالهن.

وعبر النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، يورغن ريجترنك، "عن فخره الكبير أن نكون أول مؤسسة مالية تخصص خط ائتمان لرائدات الأعمال الفلسطينيات. وهو ما يتماشى مع استراتيجيتنا لخلق فرص اقتصادية متكافئة للمرأة".

وتابع: تنفيذ المشروع بالشراكة مع بنك فلسطين سيضفي له نجاحاً أكبر، معرباً عن سعادته بهذه الشراكة.

وقال ريجترنك: إن دعم مؤسسته المستمر للشركات الصغيرة أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى خلال هذه الفترة لمعالجة تأثير جائحة كوفيد 19 على الاقتصاد".

بدوره، عبر رئيس مجلس إدارة بنك فلسطين هاشم الشوا، عن سعادته للاتفاقية التي وقعها بنك فلسطين مع البنك الأوروبي، معتبراً أن توقيع اتفاقية القرض دليل آخر على رؤيتنا المشتركة في تنمية أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة وتحقيق استدامتها مع التركيز بشكل إضافي على إقراض النساء.

وأضاف، أن "الاتفاقية ستمكننا من مواصلة دورنا في دعم الاقتصاد الحقيقي والمستدام وتحفيزه ليس فقط بحزمة تمويل ولكن من خلال المساعدة الفنية والشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية المبنية على قيم مشتركة صلبة".

ومنذ بدء عملياته في الضفة الغربية وقطاع غزة في عام 2017، وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ثمانية مشاريع بقيمة إجمالية قدرها 46 مليون دولار أميركي.