الزراعة بغزة تكشف عن خسائر القطاع الزراعي وتؤكد وجود مشاريع قادمة

الأحد 24 يناير 2021 03:46 م بتوقيت فلسطين

الزراعة بغزة تكشف عن خسائر القطاع الزراعي وتؤكد وجود مشاريع قادمة

أكد الناطق بإسم وزارة الزراعة بغزة أدهم البسيوني، اليوم الأحد، أن ما يزيد عن 500 مليون دولار هي خسائر القطاع الزراعي في حتى اللحظة نتيجة الانتهاكات الإسرائيلية.

وأضاف البسيوني في تصريح لإذاعة "صوت الأقصى"، "كلما ننتهي من مرحلة تأهيل ندخل في مرحلة أخرى، وقبل أيام دخلنا في مرحلة تعويض أضرار فتح الاحتلال المياه على الأراضي الزراعية شرق غزة وقبل ذلك عمليات التجريف والقصف والاعتداءات المتكررة والمتواصلة".

وشدد على أنه في إطار العمل الحكومي في قطاع غزة لا توجد قضية التعويض، كل المشاريع القائمة هي مشاريع إعادة تأهيل ما دمره الاحتلال لأن مصطلح التعويض القانوني من يقوم به المتسبب بالضرر وهو الاحتلال فهو المطالب بالتعويض الفعلي عن الأضرار الحاصلة على مدار سنوات الإنتفاضة.

وأشار إلى أن ما قامت به وزارة الزراعة منذ بداية الإنتفاضة وحتى اللحظة كلها مشاريع تحت بند إعادة تأهيل ما دمره الاحتلال في قطاع غزة وإعتداءات متكررة على المزارعين الفلسطينيين.

ولفت البسيوني إلى أنه بخصوص مشاريع إعادة الإعمار والتأهيل، هناك أولويات، لمزارع الإنتاج الحيواني، وبساتين الأشجار، ومشاريع الطاقة البديلة، أما قضية غرفة زراعية وإعادة تأهيلها فهذا مرتبط بقضية الأولويات، مضيفاً "أياً كانت الأولوية، فإعادة تأهيل دفيئة زراعية أو غرفة زراعية إن كانت الأرض الزراعية غير مؤهلة حتى هذه اللحظة بالإمكان التوجه إلى الوزارة، لأن هناك مشاريع قادمة".

ونوه إلى أن هناك مشاريع قادمة وهناك أولويات، والمشاريع مستمرة ولن تتوقف وفق ظروف الحصار الموجود على قطاع غزة وطبيعة الأموال المتدفقة بشكل انسيابي، كل الأمور سنقوم بتأهيلها بشكل موحد.

وقال البسيوني "بخصوص الأجواء المناخية التي طرأت الفترة الحالية، كالمنخفض الجوي تلاه إنخفاض حاد بدرجات الحرارة فترة الفجر لذلك وزارة قدمت إرشاداتها للمزارعين لأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع الأضرار بالمحاصيل الزراعية خاصة الدفيئات الزراعية والمحاصيل المكشوفة".