غزة: تراجع عدد قروض "الأونروا" بنسبة 32%

الإثنين 25 يناير 2021 10:12 ص بتوقيت فلسطين

غزة: تراجع عدد قروض

كشفت بيانات دائرة التمويل لدى وكالة الغوث "الأونروا" في قطاع غزة عن تراجع ملحوظ في عدد وقيمة القروض التي مولتها العام الماضي مقارنة مع العام الذي سبقه وذلك تأثراً بتداعيات جائحة "كورونا".
وأشار مدير دائرة التمويل لدى "الأونروا" في قطاع غزة ناصر جبر إلى أن عدد القروض التي مولتها الدائرة خلال العام الماضي بلغ 1790 قرضاً مقابل 2922 قرضاً خلال العام 2019 ما شكل نسبة انخفاض بلغت نحو 38% وأن قيمة القروض الممولة في العام الماضي بلغت نحو 2.02 مليون دولار مقارنة مع 3.1 مليون دولار في العام 2019 ما شكل نسبة انخفاض بلغت نحو 28%.
واعتبر جبر في حديث لـ "الأيام" أن جائحة "كورونا" وما ترتب عليها من تداعيات كارثية اثرت سلباً على مكونات بيئة الأعمال ما شكل أبرز أسباب الانخفاض والتراجع في عدد وقيمة القروض الممولة من قبل الدائرة لاسيما خلال فترة اشهر الحظر والإغلاق التي فرضتها متطلبات مواجهة الجائحة وما رافق ذلك من تعطل العديد من الأنشطة الاقتصادية.
وأكد جبر أنه بالرغم من الاغلاق وتوقف العمل الميداني لدى الدائرة خاصة خلال شهري نيسان وايار الماضيين الا ان الدائرة كانت تتواصل مع المقترضين وعادت للعمل بشكل جزئي في شهر حزيران من العام نفسه.
وقال: "استأنفت الدائرة أيضاً العمل بشكل جزئي في شهر تشرين الأول بعد توقف قسري في اعقاب مرحلة الطوارئ الثانية عقب تفشي فيروس كورونا داخل المجتمع في الرابع والعشرين من شهر آب الماضي حيث عملنا عقب ذلك على مراجعة خطط عمل الدائرة وقمنا بتعديل هذه الخطط بما يتلاءم مع متطلبات التعامل مع تداعيات الجائحة وبالتالي ركزت الدائرة على تقييم كل مشروع مستفيد من قروض الدائرة على حدة".
ولفت في هذا السياق إلى أن الدائرة لم تتقاضَ أي فوائد تأخير على سداد اقساط القروض المستحقة الدفع عن شهري أيار ونيسان الماضيين وذلك في إطار تفهمها ودعمها للقطاعات المختلفة المستفيدة من برامج الإقراض التي تنفذها الدائرة منوهاً في هذا السياق الى أن الدائرة توقفت خلال الشهرين المذكورين "مرحلة الطوارئ الأولى" عن تمويل القروض.
وبين أن أبرز ملامح خطة عمل الدائرة للعام الحالي تمثلت بمواصلة العمل على تمويل القروض ومتابعة وتقييم أداء المشاريع المستفيدة من قروض الدائرة بما يكفل الاستمرار بدعم أصحاب المشاريع وتمكينهم من تجاوز أزماتهم المالية في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها والعودة لممارسة أعمالهم.
وأشار جبر إلى الارتفاع الملحوظ في عدد القروض التي مولتها الدائرة خلال الشهرين الاخيرين من العام الماضي موضحاً أن الدائرة مولت في شهر تشرين الثاني الماضي 334 قرضاً بقيمة 450 ألف دولار وفي الشهر الذي تلاه "كانون الأول الماضي" مولت 187 قرضاً يقيمه 218 ألف دولار حيث عكس ارتفاع عدد وقيمة القروض حاجة المقترضين للحصول على قروض بعد توقف الاقراض أو انخفاضه خلال الأشهر الأولى من مرحلتي الطوارئ العام الماضي "نيسان وأيار وأيلول وتشرين الأول".