اللجنة المشتركة لشؤن اللاجئين تؤكد رفضها التعاطي مع الكابونة الموحدة

السبت 27 فبراير 2021 03:47 م بتوقيت فلسطين

اللجنة المشتركة لشؤن اللاجئين تؤكد رفضها التعاطي مع الكابونة الموحدة

أعلنت اللجنة المشتركة للاجئين في غزة رفضها التعاطي مع نظام الكابونة الموحدة الذي يلغي نظيرتها المضاعفة، التي كانت مخصصة لحولي 770 ألف شخص من الفئات الأكثر فقراً.

وقال منسق اللجنة، محمود خلف إن الأونروا تعمل من خلال إلغاء الكابونة المضاعفة على جعل جميع اللاجئين فقراء، وهذا خطير اجتماعياً، لافتاً إلى أن السياسة الجديدة ستؤدي لتدهور كبير في الأمن الغذائي.

وأكد خلف، بأن اللجنة، مصرة على عدم قبول هذه السياسة التي تهدف لتقليصات الخدمات، ومنها قضية الموظفين، حيث لم يتم توظيف أحد منذ عام 2017 رغم وجود حوالي 1700 شاغر وظيفي.

وتابع "إننا مع وجود (أونروا) وتقويتها، ولكننا لسنا مع سياسة تتعارض مع حقوق اللاجئين".

واستطرد أن"أونروا تضع كل إجراءاتها تحت ذريعة أزمة مالية وهذه ليست قضيتنا، ولسنا مكلفين بالبحث عن أموال لدعم (أونروا)، فهذه مهمتها مع الدول المانحة؛ لأنها مؤسسة دولية أنشئت بقرار أممي".

واشار إلى" وجود ترتيبات لعقد أونروا مؤتمراً دولياً لطرح أزمتها أمام العالم للحصول على تمويل مستدام، يمتد لعدة سنوات، ونأمل أن ينجح هذا المؤتمر، وأكدنا جهوزيتنا لدعم وإسناد هذا المؤتمر، وتوضيح معاناة اللاجئين للعالم".