المالية تكشف لـ”الاقتصادية” سبب ارتفاع أسعار السجائر في غزة

الخميس 04 مارس 2021 11:48 ص بتوقيت فلسطين

المالية تكشف لـ”الاقتصادية” سبب ارتفاع أسعار السجائر في غزة

كشف الناطق باسم وزارة المالية في قطاع غزة، بيان بكر، عن سبب ارتفاع أسعار السجائر في السوق الفلسطينية.
وأوضح بكر في تصريح لـ”الاقتصادية” أن الجانب المصري يدخل إلى قطاع غزة شحنة من السجائر كل شهرين، إلا أنه تأخر هذه المرة بالإدخال لأسباب غير معروفة، مما دفع بالتجار لاستغلال الأمر ورفع الأسعار بشكل فردي.

ونفى بكر فرض أي رسوم جديدة على السجائر مؤكداً أنه لم يحدث أي تغيير على السياسة الضريبية تجاه هذا القطاع.
وأكد أن الجهات المختصة ستقوم ضمن مسئولياتها بإلزام التجار بالتسعيرة المقرة وعدم السماح بحدوث تلاعب في أسعار السجائر.

دور وزارة الاقتصاد

وحول دور وزارة الاقتصاد، نفت وزارة الاقتصاد الوطني في غزة أن يكون لها أي دور في ضبط أسعار السجائر في أسواق غزة، مؤكدةً أنه من اختصاص دائرة الجمارك التابعة لإدارة التبغ بوزارة المالية .
وقال الناطق باسم الوزارة عبد الفتاح أبو موسى لـ”الاقتصادية” إن ملف السجائر من اختصاص “إدارة التبغ” المتفرعة من وزارة المالية في غزة، وهي الجهة المخولة بأي أمور لها علاقة بأوضاع السجائر في القطاع.
وحسب خبراء اقتصادين، فإن سكان قطاع غزة ينفقون أكثر من 20 مليون دولار شهرياً على السجائر والمعسل.
ويستهلك المدخنون في القطاع أربعة ملايين علبة سجائر بما يعادل 64 مليون شيكل شهرياً، حيث يقدر عددهم بـ 250.000 مدخن.