تشكر كل الجهات من قدمت لها الدعم وساندتها

الهيئة الفلسطينية للمطاعم تنفّذ مشاريع اغاثية لعمال القطاع السياحي

الإثنين 03 مايو 2021 11:39 م بتوقيت فلسطين

الهيئة الفلسطينية للمطاعم تنفّذ مشاريع اغاثية لعمال القطاع السياحي

غزة-مصدر الاقتصادية

قالت الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق والخدمات السياحية بغزة مساء أمس، أنّها نفّذت سلسلة من المشاريع الإغاثيّة الخاصة بتقديم المساعدات لعمّال القطاع السياحي بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وقالت الهيئة في بيان صحفي نشرته عبر صفحتها على الفيس بوك، بأنّها نفّذت سلسلة من المشاريع الإغاثية لعمال القطاع السياحي في ظل حالة الإغلاق والتعطّل الكامل بسبب اغلاقات جائحة كورونا، وبمساهمة كريمة عبر عدد من المؤسسات المحلية والحكومية والدولية.

وبينت الهيئة بأنها حصلت عبر وزارة التنمية الاجتماعية على عدد لا بأس به من القسائم الشرائية على مدار عدة أشهر، بالإضافة إلى مساعدات نقدية متنوعة تراوحت بين قيمة 700 شيكل و 1200 شيكل.

وفصلت الهيئة حول الدعم المقدم من الإغاثة الاسلامية، موضحةً بأنها تسلمت منها عدد مقدر من القسائم الشرائية بمعدل ثلاث قسائم لكل عامل تتنوع في القيمة ما بين 240 إلى 280 شيكل لكل قسيمة، وذلك وفقا لعدد أفراد الأسرة.

وشددت الهيئة الفلسطينية للمطاعم على أنها تسعى مع مختلف الاطراف الحكومية وغير الحكومية لضمان أكبر قدر ممكن من الدعم والاسناد لأصحاب المنشآت السياحية وعمالهم في ظل حالة الانهيار التي يعيشونها، مطالبة بضرورة الاسراع في صرف التعويضات والمساعدات المالية اللازمة للمنشآت السياحية وعمالها، في ظل استمرار حالة الاغلاق.

وقدمت الهيئة ممثلة برئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة بخالص شكرهم وتقديرهم، للمؤسسات الشريكة ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة الاغاثة الاسلامية، ومؤسسة التعاون، ومؤسسة فارس العرب، والتي قدمت كل ما يمكن تقديمه لموظفي القطاع السياحي المتعطلين عن العمل، في ظل شهر رمضان الكريم.

وطالبت الهيئة مختلف المؤسسات الدولية والعربية والمحلية لتقديم مشاريع تشغيلية للعمال وذلك لتعزيز صمود منشآت القطاع السياحي بوصفه أحد اهم القطاعات الاقتصادية الحيوية في قطاع غزة، القادر على استيعاب العمالة والمساهمة الحقيقية في معالجة البطالة المتفشية في المجتمع الغزي.

مصدر الاقتصادية